أنطيوخوس الثالث الكبير

(تم التحويل من أنتيوكوس الثالث)

أنطيوخوس الثالث الكبير «ميجاس» أي الكبير، وهو ابن سلوقس الثاني خلف أخاه سلوقس الثالث على العرش السلوقي وارثاً مملكة فقدت كثيراً من ممتلكاتها الشرقية والجنوبية. ورأى من واجبه استعادة تلك الممتلكات، فسار إلى الشرق واستردَّ، بعد حرب ضروس، سيادة الدولة السلوقية على ممتلكاتها الشرقية، وتوغل حتى وصل إلى أبواب الهند، وقد تكون هذه هي المرة الأولى بعد الاسكندر المقدوني التي تصل فيها الجيوش السلوقية إلى تلك المناطق. وقد سار أنطيوخوس الثالث على نهج الاسكندر الكبير باهتمامه بالعراق و الجزيرة العربية لأهميتهما الكبيرة في التجارة الدولية التي كانت تدرُّ الأرباح الكثيرة على الدولة السلوقية، ومع رغبته في السيطرة على هذه المناطق سيطرة تامة ونهائية فإنه لم يحقق إلا نجاحاً جزئياً كفل له ولاء حكام تلك المناطق وتأمين الطرق التجارية، ومن ثم كان عليه أن يستعيد ممتلكاته الجنوبية التي استولى عليها البطالمة، وكان قد توجه عام 217ق.م نحو الجنوب واسترجع تلك المناطق، ثم سار حتى وصل إلى رفح جنوبي فلسطين حيث هُزم، إلا أنّه لم ييأس، فحاول عام 198ق.م مرة أخرى نجح فيها ملحقاً هزيمة كبيرة بالجيش البطلمي عند بانياس الجولان، معتمداً على الفيلة التي كان قد جلبها من الهند.

Antiochus III the Great
Megas Basileus of the Seleucid Empire
Antiochos III.jpg
Bust of Antiochus III the Great from the Louvre.
العهد223 BC – 187 BC
سبقهSeleucus III Ceraunus
تبعهSeleucus IV Philopator
العقيلةLaodice III
الأنجالAntiochus
Seleucus IV Philopator
Ardys
Laodice IV
Cleopatra I Syra
Antiochis
Antiochus IV Epiphanes
GreekἈντίoχoς Μέγας (Antiochos Mégas, Antiochus the Great)
الأسرة المالكةSeleucid dynasty
الأبSeleucus II Callinicus
الأمLaodice II

ظلَّ هذا الملك الجسور الطموح في حرب مع أعدائه مدة عشرين عاماً تقريباً، تمكن فيها من استعادة كل ما فقدته المملكة السلوقية في عهد والده وأخيه فاستحق بذلك لقب الكبير.

أما علاقة أنطيوخوس الثالث برومة، القوة الجديدة التي برزت في غربي البحر المتوسط ووسطه على مسرح الأحداث السياسية، فقد كانت متوترة جداً، بسبب التنافس على امتلاك البحر المتوسط والسيطرة عليه، وخاصة بعد أن بلغ أنطيوخوس الثالث درجة كبيرة من القوة إثر هزيمته البطالمة في موقعة بانياس، ومما زاد أمره تعقيداً لجوء هانيبال «حن بعل» القائد القرطاجي الكبير الذي كان يعدُّ العدو الأكبر لرومة إلى البلاد السلوقية عام 195ق.م، واستنجاد المقاطعات اليونانية في أوربة بأنطيوخوس للتخلص من سيطرة رومة على بلادهم. ومن أجل تحدي السلوقيين حضر وفد روماني إلى بلاط أنطيوخوس ليقدم له سلسلة من المطالب كان من بينها تسليم هانيبال، إلا أن أنطيوخوس رفض تلك المطالب، واستجاب إلى مطالب الايتوليين بمهاجمة الممتلكات الرومانية في بلاد اليونان وهاجمها حقاً، إلا أن الهزيمة لحقت به في موقعة ترموبيلي Thermopylae عام 191ق.م، وهرب إلى آسيا الصغرى وحده في الغالب بعد أن تحطم جيشه. وتتبعه الرومان في العام التالي وهزموه قرب مجنيزية Magnesia عام 190ق.م، واضطر في عام 188ق.م إلى أن يوقع معاهدة سلام مع الرومان، عرفت باتفاقية أفامية التي فرضت عليه التخلي عن ممتلكاته في آسيا الصغرى ماعدا كيليكية، وتسليم فِيَلته، السلاح الذي كان يعدُّ فتاكاً في ذلك العصر، وتسريح عدد كبير من جنده، ودفع تعويضات حرب كبيرة تقدر بنحو خمسة عشر ألف طالن (تالنت) للرومان وتسليم هانيبال. ولما علم هذا بالأمر هرب إلى بثينية حيث وعده ملكها بروسياس بملاذٍ أخير. وفي العام التالي قُتل أنطيوخوس الثالث في عيلام حين كان منشغلاً بنهب أحد المعابد هناك.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة الذاتية

 
المملكة السلوقية، وقت ارتقاء أنطيوخوس العرش.


الحروب ضد الحكام الهيلينية الأخرى

الحملة الباخترية والتجريدة الهندية

 
عملة من أنطيوخوس الثالث.

حملات بلاد فارس وبادية الشام

الحرب ضد روما ووفاته

الأسرة

 
Coin of Antiochus the Great. The Greek inscription reads ΒΑΣΙΛΕΩΣ ΑΝΤΙΟΧΟΥ, King Antiochus.

أنطيوخس واليهود

تصوير الثقافي

هوامش

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


المصادر

  • Bar-Kochva, B. (1976). The Seleucid Army. Cambridge: Cambridge University Press.
  • Bevan, Edwyn Robert (1902). The House of Seleucus. London: Edward Arnolds.
  • Cook, S. A.; Adcock, F. E.; Charlesworth, M. P., eds. (1928). The Cambridge Ancient History. 7 and 8. New York: Macmillan.
  • Grabbe, Lester L. (1992). Judaism from Cyrus to Hadrian. Fortress Press. Text "Minneapolis" ignored (help)
  • Kincaid, C. A. (1930). Successors of Alexander the Great. London: Pasmore and Co.
  • Livy (1976). Bettenson, H (ed.). Rome and the Mediterranean. London: Penguin Books.
  • Rawlings, Hunter R. (1976). "Antiochus the Great and Rhodes, 197-191 BC". American Journal of Ancient History. 1: 2–28.
  • Sherwin-White, Susan; Kuhrt, Amélie (1993). From Samarkhand to Sardis: A New Approach to the Seleucid Empire. Berkeley: University of California Press.
  • [1]

وصلات خارجية

أنطيوخوس الثالث الكبير
وُلِد: 241 ق.م. توفي: 187 ق.م
ألقاب ملكية
سبقه
Seleucus III Ceraunus
ملك السلوقيين
223-187 ق.م
تبعه
Seleucus IV Philopator

الكلمات الدالة: