يفرن

مدينة يفرن تقع على الجبل الغربي في ليبيا ضمن شعبية يفرن. وكلمة يفرن كلمة أمازيغية وأصلها إفران ومعناها بالأمازيغية "الكهف". كما توجد مدينة أخرى بالمغرب بنفس هذا الأسم إفران.

Yafran

يفرن
ⵢⴼⵔⴰⵏ

Iefren
City
Top: The view from the city of Yafran; Middle Left: Yellow blossom flowers blooming in spring; Middle right: Ancient church in Yafran; Bottom left: The ancient ruin town of Yafran Bottom right: The houses in Yafran covered with snow
Top: The view from the city of Yafran; Middle Left: Yellow blossom flowers blooming in spring; Middle right: Ancient church in Yafran; Bottom left: The ancient ruin town of Yafran Bottom right: The houses in Yafran covered with snow
Yafran is located in ليبيا
Yafran
Yafran
Location in Libya
الإحداثيات: 32°03′46″N 12°31′36″E / 32.06278°N 12.52667°E / 32.06278; 12.52667
Country ليبيا
RegionTripolitania
DistrictJabal al Gharbi
المنسوب678 m (2٬224 ft)
التعداد
 (2012)[2]
 • الإجمالي54٬573
منطقة التوقيتUTC+2 (EET)
مفتاح الهاتف+218 421
Watch tower near Yefren


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السكان والتقسيم الإداري

يرجع أصل سكان مدينة يفرن إلى أصول أمازيغية. يبلغ عدد سكان يفرن حوالي 45 ألف نسمة حسب إحصاء2012.

تتكون يفرن من عدة مناطق:

  • البخابخة والقصير وأمعان وقرادة وأبوساق واتمشوشة والقلعة وتازمرايت وتاغمة والشقارنة وتاقربست وهم يتكلمون الأمازيغية.
  • أما أم الجرسان والرومية والمشاشية وأولاد يحيى وأولاد عطية والمساعيد وأولاد محمود والخضارة والزرقان والغنايمة والرياينة والبراهمة فهم يتكلمون العربية. مع إتقان كل أهالي يفرن التكلم بالعربية.

كلمة يفرن كلمة أمازيغية وأصلها «إفران»، ومعناها بالأمازيغية «الكهوف» وقد يكون هذا لكثرة الكهوف بالمنطقة أو لعلها نسبة إلى بني يفرن الذين سكنوها.


الأهمية

 
صور نادرة بواسطة الطائرات الحربية الإيطالية خلال عمليات القصف على المجاهدين الليبيين في مدينة يفرن في شهر أغسطس من سنة 1922، تظهر الصور عملية إلقاء القنابل وكذلك الإنفجارات التي خلفتها، في وقت لاحق وبعد حوالي شهرين تمكنت قوات الاحتلال الإيطالي من احتلال مدينة يفرن

تعتبر يفرن من أهم مدن جبل نفوسة وهي أكبر مدينة في الجبل من ناحية الحجم والسكان، كانت مدينة يفرن مقرا للمجاهدين ضد إيطاليا إذ اتخذها المجاهد سليمان الباروني مقرا له واتخذها عاصمة لأول حكومة مستقلة في العصر الحديث عام 1912 وقد كانت يفرن قبل ذلك مقر متصرفية الجبل أيام الدولة العثمانية حيث كان هناك خمس متصرفيات في (ليبيا: هي طرابلس [يفرن ويفرن] والخمس وفزان وبنغازي).

الحرب الأهلية الليبية

سكان يفرن، كما هو الحال في مدن أخرى في ليبيا، قد تظاهروا ضد القذافي. بعد ذلك، تعرضت يفرن للقصف والحصار من قبل قوات القذافي. اعتبارًا من مايو 2011، كانت قوات القذافي قد أغلقت شبكة المياه ومنعت الإمدادات الغذائية[3] وسيطرت على الجزء الغربي من المدينة ولا يزال حوالي 500 متمرد في الجزء الشرقي من يفرن يقاومون.[4]

سقطت يفرن في أيدي قوات القذافي في وقت ما في أواخر مايو أو أوائل يونيو. تم استخدام وسط المدينة كموقع لـ "الدبابات الحكومية ومدافع المدفعية والقناصة".[5][6] في 2 يونيو، استعادت قوات المتمردين وسط المدينة وبدأت في تطهير المنطقة من قوات القذافي. في 6 يونيو، أفاد صحفي من رويترز في الموقع أن القوات الموالية للقذافي لم تكن موجودة في أي مكان في المدينة أو حولها.[7]

السياحة

يوجد بيفرن فندق سياحي في موقع ممتاز وبه مطعم ممتاز ومقهى. أيضا يوجد عدة مقاهي ومطاعم وأماكن أثرية وطبيعية جديرة بالزيارة مثل الأثر الروماني (قصبة صفيت) والقرية الأثرية بتقربست وقصر ماجر بتاغمة والقرية الأثرية بالقصير والجوامع القديمة مثل تيواتريوين وجامع الشيخ عامر الشماخي الذي بني حوالي سنة 165 هجري وكذلك القلعة الوادي وتامديت التي تشتهر بمياه الطبيعية من الجبل وبكثرة نخيلها وقمة تاملولت وثاكلة العرسان والظاهر والرومية وكذالك بيت إسليين التراثي الذي يزيد عمره عن 200 سنة، بالإضافة إلى المدينة الأثرية القديمة بأم الجرسان والتي أغلبها موجودة تحت الأرض والتي بنيت منذ أكثر من 200 سنة.ولكن تضررت بعض هذه المناطق نتيجة القذائف العشوائية سنة 2011 .

شخصيات

برز من يفرن الفقيه الشيخ (خليفة بن امحمد بن إبراهيم بن زائد)وأبو ساكن عامر بن علي بن يسفاو الشماخى الذي عاش من 700 إلى 792 هـ والمؤرخ أبو العباس بدرالدين أحمد بن سعيد الشماخي الذي توفي في 928 هـ.والشيخ امحمد أبودرنه وهو أحد شيوخ وفقهاء الدين في منطقة أم الجرسان وله مؤلفات عديده تتعلق بالفقه والعبادات وكذلك عدة شعراء منهم الشاعر المعروف موسى ساسي التقربستي والشاعر إمحمد قرادةوالشاعر ((محمد الطرمال)) والشاعر ((محمد المجدوب)).


  1. ^ Wolfram Alpha
  2. ^ World Gazetteer. "Libya: largest cities and towns and statistics of their population". Archived from the original on 4 December 2012. Retrieved 15 October 2011.
  3. ^ People of Yafran, besieged by pro-Gaddafi forces, facing starvation | Libya TV
  4. ^ Libyan begs NATO to save his small town
  5. ^ Boudreaux, Richard (1 June 2011). "Conflict Hardens in Libya's Mountains". The Wall Street Journal.
  6. ^ Rebels in western Libya seize mountain towns in push toward Tripoli « Shabab Libya
  7. ^ Al Jazeera, Libya Live Blog, June 6