هندسة الأنسجة

هي عبارة عن الاستفادة من علم الخلايا وعلم الهندسة الطبية الحيوية وعلم المواد الحيوية والكيمياء الحيوية لاستبدال أو معالجة وظائف نسيج حيوي معين. الحيوية للأنسجة الحيوية المختلفة (العظام، الجلد ،الخلايا الجذعية.. إلخ). كما يدرس هذا العلم ما يعرف بجزيئة حيوية وما تتكون منه.

مستنبتات دقيقة الكتلة لخلايا C3H-10T1/2 عند varied oxygen tensions ملطخة ب Alcian blue.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

توضيحات

هندسة النسج بالإنگليزية: Tissue Engineeringويشمل علم الهندسة الجينية؛ والذي يتضمن تصنيع اللقاحات الجينية، وعلم المعالجة الجينية.ومن التقنيات المثيرة للجدل في هندسة الأنسجة تقنية الهندسة الوراثية وهي تكوين عضيات محوّرة جينياً. ولكن هذه التقنية تأتي بكائن أضعف من الكائن الذي أخذت منه الخلية الأولى وبالتالي يعتبر الاستخدام الأكثر فائدة لهذا العلم هو في إمكان زرع أعضاء جديدة مكان أعضاء تالفة أو معتلّة (مثل المثانة والأوعية الدموية، وربما القلب والكبد والبنكرياس وأعضاء أخرى).وتعتمد هذه التقنية على زرع خلايا جنينية غير متمايزة تعرف بالخلايا الجذعية الجنينية. حيث تزرع هذه الخلايا الجذعية على قالب شبكي البنية له شكل العضو المعني، وتتألف (أسلاك) هذا القالب من مادة قابلة للتفكك Biodegradable. فتوضع الخلايا الجذعية الجنينية على سطوح القالب الخارجية والداخلية في عيون الشبكة وتبني العضو المعني.أما الخلايا الجذعية الجنينية، فتؤخذ حيث يكون الجنين في أسبوعه الثاني، وقبل أن تبدأ الخلايا في التباين، فهي لم تزل لم يكتب عليها أي اتجاه، ويمكن توجيهها في أي مسار تمايزي منشود فتدخلها على تركيب وسط الزرع، وذلك لأن ضفيرة ال DNA في هذه الخلايا الساذجة لم تمتلك نمطاً محدداً.وعلى الرغم من الفوائد التي تأتي بها هندسة النسيج حيث يمكن صناعة الأعضاء المعتلّة، إلا أن ذلك قد يكون على حساب الاتجار بالأجنة مستقبلاً.


الخلايا كلبنات بناء

خلابا ملطخة في مستنبت
هذا التحريك لأنبوب نانوي كربوني دوار يظهر بنيته ثلاثية الأبعاد. Carbon nanotubes are among the numerous candidates for tissue engineering scaffolds since they are biocompatible, resistant to biodegradation and can be functionalized with biomolecules. However, the possibility of toxicity with non-biodegradable nano-materials is not fully understood.

صفحة مشابهة

زراعة النسج النباتية

انظر أيضاً

الوكالات التي تدعم أبحاث هندسة الأنسجة

مصادر

  • Davis ME, Motion JP, Narmoneva DA; et al. (2005). "Injectable self-assembling peptide nanofibers create intramyocardial microenvironments for endothelial cells". Circulation. 111 (4): 442–50. doi:10.1161/01.CIR.0000153847.47301.80. PMC 2754569. PMID 15687132. Unknown parameter |month= ignored (help); Explicit use of et al. in: |author= (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  • Ma, Peter X. (2004). "Scaffolds for tissue fabrication". Materials Today: 30–40. Unknown parameter |month= ignored (help)
  • Holmes TC, de Lacalle S, Su X, Liu G, Rich A, Zhang S (2000). "Extensive neurite outgrowth and active synapse formation on self-assembling peptide scaffolds". Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. 97 (12): 6728–33. doi:10.1073/pnas.97.12.6728. PMC 18719. PMID 10841570. Unknown parameter |month= ignored (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  • Semino CE, Kasahara J, Hayashi Y, Zhang S (2004). "Entrapment of migrating hippocampal neural cells in three-dimensional peptide nanofiber scaffold". Tissue Eng. 10 (3–4): 643–55. doi:10.1089/10763270432306199710.1089/107632704323061997. PMID 15165480.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  • Mikos AG, Temenoff JS (2000). "Formation of highly porous biodegradable scaffolds for tissue engineering" (PDF). Electronic Journal of Biotechnology. 3: 114–9.

وصلات خارجية

الهيئات


فهارس ومستودعات

المبادرات البحثية


الكلمات الدالة: