افتح القائمة الرئيسية

الغلاف الأوسط

(تم التحويل من ميزوسفير)

الغلاف الأوسط Mesosphere، هو طبقة من طبقات الغلاف الجوي، بين الطبقة الجوية العليا (الإستراتوسفير) والغلاف الحراري، وهي أعلى طبقة من الغلاف الجوي. وتبدأ حدود الغلاف الأوسط على ارتفاع 45 كم من سطح الأرض، وتمتد إلى مسافة 100 كيلو متر. [1].

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

درجات الحرارة

وتقل درجة حرارة الجو في الغلاف الأوسط مع زيادة الارتفاع. وعند قاعدة الغلاف الأوسط يكون متوسط درجة الحرارة -2°م. وتصل أقل درجة حرارة للغلاف الجوي للأرض، عند قمة الغلاف الأوسط، وتسمى حد الغلاف الأوسط. وقد تنخفض درجة الحرارة لتصل إلى – 109°م، فوق القطبين الشمالي والجنوبي. وتوجد أقل درجات حرارة في منطـقة حد الغلاف الأوسط فـوق القطب في فصل الصيف.

ويعتقد العلماء أنّ الهواء في الغلاف الأوسط، قد يختلط، كما يحدث في الطبقة السفلى من الغلاف الجوي، والمعروفة باسم التروبوسفير. وتنخفض درجة الحرارة في كلا الطبقتين، مع ازدياد الارتفاع. وتهب الرياح القوية في الغلاف الأوسط. وإحدى الدلالات على حركة الهواء المتغيرة، في الغلاف الأوسط، تأتي نتيجة مشاهدة الآثار المتعرجة للشُّهب التي تمر من خلاله. وقد شوهدت غيوم رقيقة في الأقاليم القطبية للغلاف الأوسط أثناء فصل الصيف.


النيازك

تدخل ملايين النيازك الغلاف الجوي، بمتوسط 40 طن في اليوم.[2] ويذوب أو يتبخر معظمهم في الغلاف الأوسط نتيجة الاصطدام مع جسيمات الغاز المحتواة فيه. وينتج عن ذلك تركز أعلى من الحديد والمواد الحرارية الأخرى في تلك النيازك التي تصل الأرض.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "الغلاف الأوسط". الموسوعة المعرفية الشاملة.
  2. ^ Leinert C.; Gruen E. (1990). "Interplanetary Dust". Physics and Chemistry in Space (R. Schwenn and E. Marsch eds.). Springer-Verlag. pp. 204--275

وصلات خارجية