ماكس رگر

يوهان بابتيست جوزيف ماكسميلان ريجر Johann Baptist Joseph Maximilian Reger (و. 19 مارس 1873  – م. 11 مايو 1916) مؤلف موسيقي ألماني ومايسترو وعازف بيانو وأورغن ومدرس أكاديمي.

ماكس ريجر، بطاقة بريدية (1910)

رغم أنه مؤلف غزير الإنتاج واعماله واسعة النطاق، فشلت موسيقى ريجر في جذب خيال الجمهور. في افضل حالاته كانت موسيقاه لها سلطة برامز بالتحالف مع هارموني متقدم؛ وفي أسوأ حالاتها موسيقاه بدت كثيفة جافة وخارجة هارمونيا. اعجب بريجر زملاؤه المحترفين مع ذلك شخصيته الصعبة خلقت له الكثير من الاعداء واثارت ضده اراء قوية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته وموسيقاه

عاش ريجر حياة غير مميزة. بعد الدراسة مع صاحب النظريات الموسيقية العظيم ريمان، نال وظيفة في كونسرفتوار لايبزج حيث ظل لوفاته. كان مشهور بان حياته شاقة وانه يكثر الشراب وكان مفرط في كل شيء حتى ان البعض قال هذا يشمل تاليفه الموسيقي. موسيقى ريجر يمكن ان نراها بشكل محادل انها الرابط المفقود بين برامز وشونبرج، حيث انه مثلهما احترم الكونترابنط لباخ. مع ذلك غالبا كثافة كتابته الكونترابنطية والتغيرات التي لا تتوقف للهارموني تجعل موسيقاه صعبة التتبع. موسيقاه الأوركسترالية يمكن أن تبدو غالبا لا يسهل اختراقها لكن المجموعة الكبرى من موسيقى الحجرة ربما هي اهم اسهام لبرامج الحفلات الموسيقية.[1]


موسيقاه

أربع قصائد سيمفونية

أكثر موسيقى جذابة لريجر هي أقلها تعبيرا عن أسلوبه. “الأربع قصائد السيمفونية على نمط أرنولد بوكلين" أعمال يصل المؤلف إلى الكشف عن مبادئه الخاصة. مليئة بالهارمونيات الكروماتية الثرية، هذه موسيقى وصفية من مؤلف يحاول دوما التفوق في كتابة الموسيقى المجردة – أي موسيقى أشارت بشكل خاص إلى لا شيء خارجها. إلهامه جاء من أربع لوحات للفنان السويسري أرنولد بوكلين، وهو رسام رمزي متخصص في المناظر الطبيعية الأسطورية. تفسير ريجر للوحات مثير بقوة: المقطوعة الأولى، التي تدل على ناسك متدين يعزف آلة الكمان مليئة باليأس المشتاق والعذب (مع هارموني نموذجي يشبه "فانتازيا تاليس” المعاصرة لفون وليامز). يلي ذلك "في تلاعب الأمواج" الذي يبدو مثل اسكرتزو لمندلسون المنعكسة خلال التلوين الأوركسترالي ريتشارد شتراوس. في النسخة ريجر لعمل "جزيرة الموتى" – لوحة شجعت رخمانينوف على كتابة مقطوعة – الصمت الثقيل للمنظر يحضر تدفق من الصوت الثري والرومانسي، وسكون الموسيقى الختامية من أروع أعمال المؤلف. جزء "باخوس" الضاج ينتهي واحد من أكثر الأعمال الآسرة لريجر.[2]

تنويعات أوركسترالية

أيضا ممتع، بطريقة أقل عاطفية، مجموعة التنويعات الأوركسترالية التي كتبها ريجر على ألحان لهيلر وموتسارت. المجموعتان تكشفان عن دين واضح لعمل برامز “تنويعات على لحن لهايدن”، لكنها أكثر طموحا في المدى، وكل عمل يصل ذروته في فوجة عظيمة. “تنويعات على لحن لهيلر" تتخذ لحنا بسيطا للمؤلف في القرن الثامن عشر وتعرضه إلى 11 تنويعات مبتكرة وإن كانت واضحة أكثر من اللازم أحيانا، تنويعات ينجح فيها التوزيع اللامع والتغير الماهر في المزاج في الحفاظ على اهتمام السامع – لكن بدرجة معينة. “تنويعات موتسارت" أكثر جمالا، رغم وجود شيء سلبي في اختيار الافتتاحية الحركة الأولى من سوناتا البيانو في مقام لا الكبير لموتسارت كلحن يبني عليه التنويعات وذلك لأن لحن موتسارت الأصلي نفسه يمر بسلسلة تنويعات. مثلما في "تنويعات هيلر" استجابة ريجر دوما خيالية لكن هذه المرة يوجد أقل تفاخر لكن المزيد من الذكاء ودرجة من التوتر في الثمانية تنويعات، مع الذروة إلى ختام الفوجة.[2]

موسيقى الكيبورد

عزف ريجر الأرغن منذ أوائل الطفولة وكان منغمسا بالكامل في برنامج الحفلات لهذه الآلة خاصة في أعمال عظماء موسيقى الباروك الألمان. كتب للأرغن عبر مشواره الفني، موسيقى تتميز بالصعوبة المتزايدة التي تحدت قدراته الفنية الخاصة وقدرات صديقه كارل ستروب، العازف الذي دائما ناصر أعماله. ولا عجب أن ريجر انجذب إلى الأشكال التي استخدمها باخ وهي التوكاتا والباسكاليا والفانتازيا والفوجة، حيث وصل بهم إلى اللغة الهارمونية الكروماتية الحيوية. ويمكن للنتائج أن تكون مثيرة بشكل مذهل في الأيدي المناسبة لكن يمكن بسهولة متماثلة أن تبدو مشحونة ومتباهية. حين يتعلق الأمر بالكتابة للبيانو، واصل ريجر في التفكير في أعمال كبرى: أشهر عمل للآلة "تنويعات وفوجة على لحن ليوهان سباستيان باخ" يدوم لنحو ثلاثين دقيقة. مع ذلك، الإلهام الواضح لعمل برامز "تنويعات هاندل” يعني أن التوتر بين القيود الكلاسيكية والرومانسية الكامنة للمؤلف تؤيد الرومانسية، ولا إشارة إلى الجفاف حتى في الفوجة الختامية التي تصل مدتها إلى سبع دقائق. أن ريجر يملك جانب أخف يظهر من مقطوعات البيانو الأولى وهي تحف صغيرة تتميز بالمداعبة الخيالية والرقة لتنافس التي كتبها إدوارد جريج. [2]

أعماله


مراجع

  1. ^ DK Eyewitness companions series: Classical Music
  2. ^ أ ب ت The Rough Guide to Classical Music

مصادر أخرى

ببليوجرافيا
  • Albright, Daniel, ed. (2004), Modernism and music: an anthology of sources. University of Chicago Press. ISBN 0-226-01266-2.
  • Anderson, Christopher (2003). Max Reger and Karl Straube: Perspectives on an Organ Performing Tradition. Aldershot, Hampshire: Ashgate Publishing. ISBN 0-7546-3075-7.
  • Bittmann, Antonius (2004). Max Reger and Historicist Modernisms. Baden-Baden: Koerner. ISBN 3-87320-595-5.
  • Cadenbach, Rainer (1991). Max Reger und Seine Zeit. Laaber: Laaber-Verlag. ISBN 3-89007-140-6.
  • Grim, William (1988). Max Reger: A Bio-Bibliography. Westport, Connecticut: Greenwood Press. ISBN 0-313-25311-0.
  • Häfner, Roland (1982). Max Reger, Klarinettenquintett op. 146. Munich: W. Fink Verlag. ISBN 3-7705-1973-6.
  • Liu, Hsin-Hung (2004). "A Study on Compositional Structure in Max Reger Phantasie für Orgel über den Choral, "Hallelujah! Gott zu loben, bleibe meine Seelenfreud!"" D.M.A. dissertation. Seattle: University of Washington.
  • Mead, Andrew (2004). "Listening to Reger". The Musical Quarterly 87, no. 4 (Winter): 681–707.
  • Mercier, Richard (2008). The Songs of Max Reger: A Guide and Study. Lanham, Maryland: Scarecrow Press. ISBN 978-0-8108-6120-6.
  • Reger, Elsa von Bagenski (1930). Mein Leben mit und für Max Reger: Erinnerungen von Elsa Reger. Leipzig: Koehler & Amelang.
  • Reger, Max (2006). Selected Writings of Max Reger, edited and translated by Christopher Anderson. New York: Routledge. ISBN 0-415-97382-1.
  • Schreiber, Ottmar, and Ingeborg Schreiber (1981). Max Reger in seinen Konzerten, 3 vols. Veröffentlichungen des Max-Reger-Institutes (Elsa-Reger-Stiftung) 7. Bonn: Dümmler. ISBN 3-427-86271-2.
  • Williamson, John (2001). "Reger, (Johann Baptist Joseph) Max(imilian)". The New Grove Dictionary of Music and Musicians, second edition, edited by Stanley Sadie and John Tyrrell. London: Macmillan Publishers.
أفلام
  • Max Reger - Music as a perpetual state, documentary by Andreas Pichler and Ewald Kontschieder, Miramonte Film 2002

المصدر

dk eyewitness companions classical music

روابط خارجية


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تسجيلات

نوت موسيقية