اللواء كمال خير الله (ضابط شرطة) محافظ أسوان للفترة (22 ديسمبر 1990 - 27 نوفمبر 1996). مدير أمن القاهرة من مواليد العباسية بالقاهرة. وانتخب عضوا بمجلس الشعب مستقلا عن الحزب الوطنى الحاكم. فلما فاز انضم للحزب الحاكم. لم يستمر عضوا بمجلس الشعب المصري سوى دورة واحدة.

ينحدر من اسرة عريقة في العمل العسكري والسياسى فوالده الأميرالاى محمد بك حامد حكمدار الجيزة الأسبق والذي شغل أيضا منصب حاكم بيروت العسكري ابان الحرب العالمية الأولى.

بدأ كمال خير الله حياته كضابط بالبوليس المخصوص للملك فاروق ولازمه حتى صعوده على متن المحروسة عقب قيام ثورة يوليو 1952.

وقد اشتهر كثيرا في السبعينات باقتحامه الباطنية وتطهير مصر من المخدرات. ويعتبر المؤسس لجهاز الأمن المركزي وتم اقصاؤه عن العمل السياسى في بداية الثمانينيات وظل يعمل كرئيس لمجموعة من المؤسسات الخيرية حتى وفاته.

اللواء كمال خير الله له ثلاثة أبناء الفريق حسام خير الله والكيميائي مجدى خير الله الذي ادرج اسمه ضمن موسوعة أخبار اليوم لعظماء القرن العشرين، وأخيرا رجل الأعمال طارق خير الله.

وهو والد حسام خير الله الذي ترشح لانتخابات الرئاسة المصرية 2012.