شهبا

شهبا أو فيليپوپوليس Philippopolis مدينة في محافظة السويداء جنوب سوريا تقع على بعد 85 كيلومتر إلى الجنوب ، من مدينة دمشق وهي مدينة جبلية تقع على أحد تلال جبل العرب وتحيط بها الجبال والتلال ، مناخها معتدل صيفا بارد في الشتاء حيث تتساقط الثلوج على المدينة والتلال المحيطة ، وقد سميت فيليبوبولس نسبة إلى الامبراطور الروماني فيليب ابن مدينة شهبا الذي حكم الامبراطورية الرومانية. وكانت عاصمة المقاطعة الرومانية بلاد العرب الصخرية.

Shahba

شهبا
الفليپيون، نصب تذكاري
الفليپيون، نصب تذكاري
Shahba is located in سوريا
Shahba
Shahba
الموقع في سوريا
الإحداثيات: 32°51′15″N 36°37′45″E / 32.85417°N 36.62917°E / 32.85417; 36.62917
البلد سوريا
المحافظةمحافظة السويداء
المنطقةمنطقة شهبا
التعداد
 • الإجمالي14٬784

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شهبا والتاريخ

يعود تاريخ مدينة شهبا إلى العصر الحجري ولقد بينت التنقيبات الاثرية عن أثار انسان العصر الحجري في مناطق عديدة مثل منطقة تل شيحان ، والغرارة وتلال الجمل ووجدت الادوات الصوانية التي كان يستخدمها في عدة مواقع حول المدينة وهناك العديد من المغر والتشكيلات الطبيعية في محيط المدينة ، وفي عام 333 قبل الميلاد وقعت شهبا تحت حكم الامبراطورية اليونانية والمكدونيون وكذلك البيزنطيين ومن بعد ذلك العرب الانباط ولعبت دورا هاما في كافة الحضارات التي مرت على المنطقة .

الفترة الحضارية الهامة من تاريخ شهبا هو عصر الامبراطورية الرومانية وعندما اصبح الامبراطور فيليب المعروف ب فيليب العربي ابن مدينة شهبا امبراطورا على روما عام 244 م ، زاد الاهتمام بالمدينة وجعلها تضاهي أهم المدن في الامبراطورية فأقام المعابد والقصور والمسارح والحمامات الرومانية واحسن تخطيطها وعمرانها ، من شوارع مرصوفة مثل شارع ديكومانوس وبوابات واقواس نصر ومباني ادارية وسكنية ونشطت الحركة العمرانية والتجارة وجعل من شهبا او فيليبوبوس مركزآ هامآ للقيادة على مستوى الامبراطورية الرومانية .


أثار شهبا

مدينة شهبا أثرية بالكامل حيث تقف الكثير من اوابدها شامخة حتى اليوم وتدل على حضارة مزدهرة قامت على ارض شهبا انارت الدنيا في يوم من الايام ، واثارها تدلك على عظمتها وتاريخها بكل وضوح .. ومن اثار المدينة :-

    • البوابات وهي مداخل المدينة الاربعة من الشمال والجنوب والشرق والغرب
    • الشوارع الرومانية المرصوفة
    • المسرح الروماني
    • الحمامات الرومانية
    • القلعة ( قلعة شهبا )
    • المعابد ودور العبادة
    • الكليبة ( المعبد الامبراطوري )
    • الفليبيون
    • المتحف ويضم عدد من لوحات الفسيفساء من أجمل واندر لوحات الفسيفساء في العالم
    • المباني الادارية والمساكن


شهبا الحديثة

مدينة شهبا بموقعها كمركز لعدد من البلدات والقرى التي تتبع لها مما يجعلها ومنذ الصباح الباكر مدينة تعج بالحركة والنشاط ، وقد تطورت المدينة عمرانيا وتجاريا بشكل ملحوظ فتجد المباني الحديثة والفلل السكنية الراقية بجوار المباني الاثرية ، وتشتهر شهبا بزراعة الاشجار المثمرة ومن اهمها العنب والتفاح والتين والاجاص والعديد من اشجار الفواكه وكذلك الزيتون ، وتجاريآ تنتشر المحلات التجارية بكافة انواعها عبر الشوارع الرئيسة وبها عدد من المجمعات التجارية والعديد من الصناعات التقليدية ومراكز خدمات اجتماعية وعلمية وصحية ومركز ثقافي وتجمع لكافة الدوائر الحكومية .

الهامش