افتح القائمة الرئيسية

اتحاد بنت النيل

(تم التحويل من حركة بنت النيل)
صورة لمظاهرة احتجاجية نسائية في وسط القاهرة، أمام بنك باركليز، يناير 1952. يظهر في الصورة رجال الشرطة أثناء قمعهم مظاهرة لحركة بنت النيل، التي ظهرت في مصر منذ الأربعينيات، تدعو لمقاومة ومقاطعة الاحتلال الإنگليزي. كانت الحركة قد نظمت مظاهرة أمام البنك وحاصرته وكانت تحث الناس على مقاطعته لوقف تدعيم الاقتصاد البريطاني. اعتقلت الشرطة أعداد كبيرة منهم وتم ترحيلهم في السيارة الموجودة يسار الصورة.[1]

اتحاد بنت النيل، هي حركة نسائية تشكلت في مصر في أربعينيات القرن العشرين، كانت تهدف إلى مقاومة الاحتلال الإنگليزي لمصر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التأسيس والأنشطة

عام 1945 أسست رائدة الحركة النسائية المصرية درية شفيق مجلة بنت النيل، وكانت أول مجلة نسائية ناطقة بالعربية وموجهة لتعليم وتثقيف المرأة المصرية. عام 1946 ضمت درية شفيق مجلة المرأة الجديدة، التي أسستها الأميرة شويكار إلى مجلة بنت النيل، وأصبحت المجلة صوت درية شفيق النضالي/الثقافي الموجه نحو الغرب، بهدف نقل صورة حقيقية عن عظمة مصر، أما‏(‏ بنت النيل‏)‏ فكانت صوتها النضالي المتجه نحو المرأة المصرية والعربية من الطبقة الوسطي الناشئة،‏ بهدف تحقيق صحوة وعي المرأة بحقوقها الأساسية ومسئولياتها وكذلك إفاقة المتعلمين من الرجال والنساء‏، ليدركوا واجباتهم ومسؤلياتهم في حل مشاكل الأمة‏،‏ فأعلنت في أحد المؤتمرات انشاء‏ حركة جديدة من أجل التحرر الكامل للمرأة المصرية‏) وأطلقت عليها‏ اسم‏ اتحاد بنت النيل‏،‏ ولتجديد وتنشيط الحركة النسائية المصرية التي كانت قد ضعفت وفترت بعد وفاة هدي شعراوي‏.‏

كان الهدف الرئيسي للحركة هو القضاء على الجهل والأمية المتفشية بين الفتيات والنساء في عدة مناطق شعبية في القاهرة، وأسس الاتحاد مدرسة لمحو الأمية في منطقة بولاق، واستخدمت مقر المدرسة الحكومية الابتدائية في الحي‏.[2]

كان للاتحاد فرقة نسائية عسكرية في السويس للقيام بعمليات عسكرية ضد الإحتلال. وفي عام 1952 قادت نساء الاتحاد مظاهرة نسائية في وسط القاهرة، أمام بنك باركليز، وحاصرت النساء البنك داعين المارة لمقاومة ومقاطعة الإنگليز في شتى المجالات.

بعد قيام ثورة يوليو تقدمت الحركة بطلب لعمل حزب سياسي، وبالفعل أسسوا حزب اتحاد بنت النيل، وهو أول حزب نسائي في تاريخ مصر.

كان من أنشطتهم بعد الثورة أن أضربوا عن الطعام 10 أيام كاملة اعتراضاً منهم على عدم تمثيل المرأة في لجنة الدستور سنة 1954، وانتهى الإضراب بعدما وعدهم الرئيس محمد نجيب بتحقيق مطالب المرأة في الدستور، وكانت نتيجة ذلك أن تم السماح للمرأة بالإنتخاب والترشح في انتخابات البرلمان، وهي أول مرة يكون لها هذا الحق.


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "صور قديمة لمصر". فيسبوك. Retrieved 2013-05-01.
  2. ^ "درية شفيق ..بنت النيل". جمعية المرأة الجديدة. Retrieved 2013-05-01.