عشى ليلي

(تم التحويل من العشى الليلي)

العَشَى[1] أو العَشَا[2][3][4][5] أو العَشَاوَة[1][3][5] أو الشَّبْكَرَة[6] إنگليزية: Nyctalopia هي حالة يكون من الصعب فيها، بل ومن المستحيل، الرؤية في الضوء الخافت، ويعتبر عرض من أعراض أمراض العين المتعددة. قد يُصاب الإنسان بالعشاوة منذ ولادته أو قد يأتي نتيجة لإصابة أو سوء تغذية (على سبيل المثال، نقص فيتامين أ). توصف العشاوة على أنها عدم قدرة العين على التكيف مع الظلام.

وإن السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالعشى يعد التهاب الشبكية الصباغي وهو عبارة عن خلل يتسبب في فقدان الخلية العصوية في الشبكية قدرتها تدريجيًا على الاستجابة للضوء. ونجد أن المرضى الذين يعانون من هذه الحالة الموروثة يصابون بالعشاوة تدريجيًا حتى ينتهي بهم الأمر باحتمالية تأثُر قدرتهم على الرؤية أثناء النهار. وفي حالة الإصابة بالعمى الليلي الخلقي الثابت الذي يظهر منذ الولادة، إما ألا تعمل العصيات على الإطلاق أو أن تعمل بنسبة ضئيلة جداً ولكن لن تزداد الحالة سوءًا. وهناك سبب آخر يتسبب في الإصابة بالعشاوة وهو نقص الرتينول أو فيتامين أ والذي يوجد في زيوت الأسماك والكبد ومنتجات الألبان.

وعلى النقيد نجد مشكلة الخفش وهو عدم القدرة على الرؤية في الضوء الساطع، وتعتبرهذه المشكلة أقل شيوعًا.

وبما أن المنطقة الخارجية من الشبكية تتكون من العصيات بنسبة أكثر من الخلايا الشبكية المخروطية، فإن فقدان الرؤية المحيطية غالبًا ما يؤدي إلى الإصابة بالعشاوة.

وبالنسبة للأشخاص المصابون بالعشاوة، لا يقتصر الأمر على ضعف رؤيتهم في الليل بل أيضًا تحتاج أعينهم للمزيد من الوقت للتكيف مع المناطق المعتمة بعد أن كانت تنظر إلى مناطق ذات إضاءة زاهية؛ بالإضافة إلى ذلك، قد ينخفض معدل التباين في الرؤية.

وتحتوي العصيات على بروتين مُستقبِل يدعى رودوبسين. فعندما يقع الضوء على رودوبسين، يخضع لسلسلة من التغييرات المطابقة التي تولد في النهاية إشارات كهربائية تنتقل إلى الدماغ عن طريق العصب البصري ويتجدد الرودوبسين في غياب الضوء. يخلق الجسم رودوبسين من فيتامين أ؛ ما يتسبب في ضعف الرؤية الليلية نتيجة لنقص فيتامين أ.

نادرًا ما تسفر جراحة العين الانكسارية (خاصةً عملية استئصال القرنية التنكسية الضوئية بمضاعفات الضباب) عن انخفاض في حدة وقت اللليل الفضلى كنتيجة لإتلاف وظيفة حساسية التباين الناجمة عن انتشار الضوء داخل العين بسبب تدخل جراحي في سلامة الهيكل الطبيعي للقرنية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسبابه


الأعراض

  • عدم القدرة على الرؤية ليلاً أو في الضوء الخافت.
  • تكرار إحمرار والتهاب العين.
  • تأثر المجال البصري بحيث يشعر المريض بتقلص نظره الجانبي وكأنه ينظر إلى الأشياء من خلال أنبوب أو أسطوانة ضيقة.[8]
  • زغللة الرؤية.
  • ظهور فقاقيع رمادية اللون على بياض العين.
  • جفاف قرنية العين.

علاجه

يعتمد علاج هذا المرض على المرض المسبب له، فمثلا" اذا كان السبب نقص فيتامين أ فيعالج باضافته للغذاء سواء بطريقة طبيعية أو بتناول مكملات غذائية تحتوى عليه.

وفي الحالات التي ينتج فيها العشى عن الجلوكوما أو المياه البيضاء، لابد من علاج المرض الأساسي؛ فبعلاجه يُعالج العشى الليلي.[8]


مرض العشي بالنسبة للحيوانات

ويعتبر العمى الليلي الثابت الخلقي أيضًا اضطراب متعلق بطب العيون يظهر في الخيول ذات نمط البقع الشبيهة بالفهود مثل أبالوزا. فهو يظهر منذ الولادة (خلقي) ولا يرتبط بنوع الجنس ولا تزداد خطورته ويؤثر على رؤية الحيوانات في حالات الضوء الخافت. [9] وعادةً ما يتم تشخيص العمى الليلي الثابت الخلقي بناءً على ملاحظات الشخص المالك للخيل نفسه، ولكن بعض الخيول لديها عيون غير طبيعية بشكلٍ ملحوظ: عيون غير متوائمة (حَوَل ظهراني إنسي) أو حركات عين لا إرادية (رأرأة).[9] ولطالما ارتبط العمى الليلي الثابت الخلقي بالنسبة للخيول مع الخيل الأرقط (الأشهب) منذ عام 1970.[10] وفي دراسة أجريت عام 2008، وُضِعَت نظرية تفيد بأنه يرتبط كلٍ من العمى الليلي الثابت الخلقي والخيل الأرقط (الأشهب) بجين المستقبلات العابرة المحتملة لقناة الكاتيون، الفئة الفرعية M، العضو 1.[11] إن منطقة كروموسوم 1 في الخيل التي تم توضيع جين Lp إليها يرمز أيضًا إلى بروتين يحول أيونات الكالسيوم؛ الأمر الذي يعتبر عاملاً رئيسيًا في إرسال النبضات العصبية. ويوجد هذا البروتين، الذي عُثِر عليه في الشبكية والجلد، في النسب المئوية بالاحتياط الجزئي من المستويات العادية الموجودة في خيول Lp/Lp للزيجوت المتماثلة الألائل ومن ثم يهدد التفاعل الكيميائي الأساسي لنقل نبضات الأعصاب.[9]


مرئيات

الدكتور عبدالعزيز الراجحي الرئيس التنفيذي
لمستشفى الملك خالد للعيون عن مرض العشاء الليلي.


المصادر

  1. ^ أ ب قالب:مرجع معجمي
  2. ^ قالب:مرجع معجمي
  3. ^ أ ب قالب:مرجع معجمي
  4. ^ قالب:مرجع معجمي
  5. ^ أ ب قالب:مرجع معجمي
  6. ^ قالب:مرجع معجمي
  7. ^ Goldman's Cecil Medicine.
  8. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة حياتنا
  9. ^ أ ب ت "Differential Gene Expression of TRPM1, the Potential Cause of Congenital Stationary Night Blindness and Coat Spotting Patterns (LP) in the Appaloosa Horse (Equus caballus)". Cite journal requires |journal= (help)
  10. ^ "Night Blindness, Congenital Stationary". Cite journal requires |journal= (help)
  11. ^ "Paul Newberne, DVM, MSc, PhD". Cite journal requires |journal= (help)