افتح القائمة الرئيسية

كنزابورو اوه

(تم التحويل من كنزابورو أوي)

كنزابورو اُوِه (大江 健三郎 Ōe Kenzaburō?, و. 31 يناير 1935) هو روائي ياباني حاصل على جائزة نوبل للآداب سنة 1994.

كنزابورو اوه
أبرز الأعمالA Personal Matter, The Silent Cry
Kenzaburo Oe at المعهد الثقافي الياباني في كولونيا (ألمانيا)، 2008.11.04

ولد في 31 يناير 1931 وتربي في محافظة إهيمه في جزيرة منطقة شيكوكو . عندما تحصل على جائزة نوبل أعلن توقفه عن الكتابة معلنا بأن ابنه من ذوي الاحتياجات الخاصة أصبح صوته. رشح للحصول على وسام الثقافة إلا أنه رفضه.

يعد أوي أحد أبرز ممثلي جيل ما بعد الحرب في الأدب الياباني على نحو يتضح من أسلوبه في الكتابة، كما من طروحاته وموضوعاته القصصية وغيرها. لفت أوي انتباه الوسط الأدبي عام 1957م بعمل قصصي عنوانه معطاءون هم الموتى. وكانت روايته الأولى أقطف البرعم ودمر الذرية (1958م)، التي لقيت إعجابًا واسع النطاق، ثم نال جائزة قيمة بالنسبة لكاتب شاب على قصة له نشرت سنة 1958م أيضًا.غير أن روايته جيلنا (1959م) لم تنل نفس التقدير. وانشغل أوي بعد ذلك بالنشاط السياسي حيث كان ضمن اليسار الجديد وألف في هذا السبيل عملاً بعنوان مسألة شخصية (1964م) تناول فيه مشاكل الشبان في مرحلة ما بعد الحرب متخذًا من شخصية ابنه هيكاري الذي ولد معاقًا محورًا ورمزًا لإعاقة أشمل. من أعمال أوي الأخرى الروايتان علمنا كيف نتجاوز جنوننا (1969م) واستيقظ أيها الإنسان الجديد (1983م)، ودراسة للأساطير الإقليمية نشرت عام 1986م. وصدرت له بالإنجليزية مجموعة من المحاضرات التي ألقاها في السويد والولايات المتحدة بعنوان اليابان الغامضة وأنا (1995م)، منها محاضرته في استكهولم العاصمة السويدية التي عبر فيها عن شعوره بتحول اليابان إلى بلد غامض يغترب عن تراثه وانتمائه الثقافي القاري في محاولته لمواكبة ركب الحضارة الغربية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

حياته

نقاش مع اللوموند عن سبب عدوله عن التوقف عن الكتابة

في مقابلة خاصة اجرتها صحيفة (اللوموند) الفرنسية مع الروائي اليابني كنزابورو اوه، الحائز على جائزة نوبل في الادب عام 1994، تحدث هذا الأديب الذي يتمتع بثقافة واسعة والذي بلغ السبعين من عمره، عن السبب الحقيقي الذي دفعه للعدول عن قراره الذي اتخذه قبل سنوات طويلة في تخليه نهائيا عن الكتابة، والدافع الذي جعله يعاود كتابة الرواية من جديد ولقد عرف عن هذا الروائي المولود في جزيرة شيكوكو اليابانية التزامه المزدوج بمبدأين لم يحد عنهما ابدا الا وهما: الوصف الدقيق لمشاعر وخلجات الروح البشرية، والتزامه السياسي بالمبادئ التي قامت عليها نهضة اليابان لفترة ما بعد الحرب وهو ما يمكن تلمسه بوضوح بروايتي: (شأن شخصي) و ( لعبة القرن..).. وهنا بعض ما جاء في هذا القرار.[1]

اللوموند: اعلنت منذ ما يزيد عن اثني عشرة عاما ، بأنك تخليت عن كتابة الرواية نهائيا ، فما السبب الذي جعلك تعدل عن ذلك القرار ، وتكتب رواية ( قفزة في الهلاك 1999) ثم الجزء الاخير من ثلاثيتك الذي جاء تحت عنوان (وداعا لكتابي) والذي صدر مؤخرا في اليابان وتعمل دار نشر كاليمار الفرنسية على ترجمة ؟

كينزابورو اوه: عندما أصبح عمري على مشارف السبعين عاما، اكتشفت باني، ومنذ ان كنت طالبا شرعت بكتابة الرواية ، وبان حياتي برمتها تتمحور حول الكتابة: واعتقدت باني عندما أتوقف عن ذلك سيكون بمقدور حينئذ التفكير بجوهر كينونتي ككائن بشري واستعد لشتاء العمر الاتي. ولقد جاء انتحار احد اعز اصدقائي عام 1996 المؤلف الموسيقي تورو تاكيميتسو، ليدفعني للتساؤل. فيما اذا سأقابله في عالم الأموات، وما الذي ساقول له اذا ما سألني عما فعلته في حياتي!؟ لذلك اندفعت نحو القراءة بشكل متواصل من الصباح وحتى المساء .. حتى اذا ما جاء دور وفاة بعض اعز أصدقائي تجدني أخذت اكتب من جديد . ولقد شغل كتابي ( قفزة الهلاك 1999) و ( وداعا لكتابي الذي صدر مؤخرا) الخمس سنوات الاخيره من حياتي . اذ كنت قد كتبت الجز الاول من هذه الثلاثية (طفل للمقايضة) عقب انتحار صديق طفولتي وصهري كاتب سيناريوهات الأفلام المعروف على نطاق اليابان جوزو ايتامي عام 1997 ، ثم كتب الجزء الثاني تحت عنوان الوجه الحزين، ولقد جاءت هذه الرواية نتيجة استغراقي في قراءة إعمال سرفانتس . اما الجزء الثالث ( وداعا لكتابي) فلقد جاء نتيجة استلهامي من اجواء ومفاهيم ما كتبتة الشاعر الكبير توماس اليوت، وتأثرت بشكل خاص بعمله( الربع الرابع) وهي إشعار تدور حول الوجود في فضاءات ما بعد الزمن، غير ان طالما كنت معجبا بهذا العمل الشعري الرائع ، ومع ذلك شعرت وقتئذ باني استوعب تماما ما كان يرمي اليه الشاعر الاول مره في حياتي .

اللوموند: ماذا كنت تفعل خلال تلك السنوات التي تخليت فيها عن الكتابة؟

كنزابورو اُوِه: كنت اقرا إعمال الفيلسوف باروخ سبينوزا( 1632-1677) الفيلسوف الهولندي الذي كان من كبار القائلين بوحدة الوجود، وكنت معجبا ومتأثرا جدا باعمال جان بول سارترو (مخيلته)وقرأت نتيجة الصدفة كتابا لجيل دولوز تناول فيه الفيلسوف سبينوزا . على ان هذا الاخير جعلني اغوص عميقا في قرأءة مبحث علم الاخلاق . خصوصا وان سبينوز كان يعزو الفكر المزيف الى الخيال والمخيلة حينها وبينما كنت اتعمق بذلك المسعى السبينوزي الذي يراى ان الكائن البشري وقف هذه الحالة يكون ممتلكا معارف اقل مما يمتلكه من رغبات، وينقاد الى خلود ابدي لوجوده- وقف مفهوم وحده الوجود طبعا ومصطلح النزعة الطبيعية التي حسبها ينزع الكائن الى بذل جهده للمحافظة على ذاته داخل كينونته- وهو الامر الذي ذكرني بالدوافع التي جعلت صديقي جوزوايتامي ، ومكانية ان اقدم على خطوة لوضع نهاية لحياتي . اذن اكتشف ان تدمير الذات ماهي الا أطروحة على النقيض من مفهوم الثبات داخل الوجود وعلى الرغم مما شعرت به من لذه الحرية وبهجتها لذى سينسوزار الا انها في الوقت نفسه اتاحت لي تجاوز تلك الازمة النفسية الخانقة، وأدركت بأنه من خلال قرأتي (علم الاخلاق من الصباح الى المساء، افضي الى ان اتجه نحو الضد من مفهوم (وحدة الوجود وصيانة الذات) وعملت على إزالتها وتدميرها شيئا فشيئا من عقلي وأفكاري. وشرعت بكتابة العمال الروائية من جديد..

اللوموند : باي طريقة تعمل لكتابة رواياتك؟ او بعبارة اخرى كيف تتضح لديك فكرة الرواية؟ ك.و: في الحقيقة يجري ذلك من خلال القراءة . فانا لا اقضي وقتا طويلا في تصور الحبكة والشخصيات، وبعد ذلك تبدأ عملية صنع أسلوب الرواية التي فكرت بكتابتها . فانا أتعمد ، بشكل خاص قراءة الشعر الاجنبي ، واستغرق فيه كما اتمكن من كتابة النصوص.. وبالنسبة لروايتي الاخيرة ( وداعا لكتابي) فان ولد نتيجة تأثري بشعر (اليوت) اذ ان هذا الأديب العظيم صاحب حياتي بشعره منذ ان كنت طالبا في الجامعة . وتتطلب الامر ان أتجاوز عمر الستين كي اتمكن من كتابة عمل قد ينافسه.

اللوموند : لكن ماذا عن فرنسوا كاسكار الذي لعب دورا حاسما في طريقك الأدبي؟

كنزابورو اُوِه: صحيح فعندما كنت طالبا في الجامعة وقعت يدي على كتاب كان استاذي كازوو واتاناب قد ترجمة لهذا الاديب الكبير، لكن بعد مدة طويلة عرفت كم كنت متأثرا بمجموعته القصصية لفرانسوا بييركاسكار( الحيونات) وتلك العبارات المدهشة التي كان يستخدمها مثل (وحده الشعور الواسع) . انها عبارات وكلمات أثرت بنا وأدهشتنا عندما كنا في سن الشباب، وهي مازالت محفورة والى الابد في الذاكرة. على اني حاليا أصبحت قادرا على قياس مدى التشابك والتلاقي والتعارض بين أفكار اليوت وبيير كاسكار. على ان مفهوم وحدة الشعور هذا المصطلح الذي يراد به : فعل المشاركة هو بدون شك الفعل الأكثر نيلا لدى البشر، وهو ما حاولت ان اعكسه في روايتي الأخيرة ( وداعا لكتابي) .

اللوموند : تصديت لموضوع الشيخوخة ، فما الذي يعنيه ان يغدو الإنسان مسنا حسب رأيك؟

كنزابورو اُوِه: يمكن القول بدون شك اني وبدخولي شتاء العمر فان مفهوم (وحدة الوجود) الذي تكلم عنه سينسوزا اخذ يضعف عندي اكثر فاكثر او على الاقل هذا ما بت اشعر به. واذا ما أخذنا نموذج يوكيو ميشيما الذي يعد الى حد ما على النقيض من افكاري- اذ انه يدافع عن عقيدة الإمبراطور رمزا للخلود الثقافي – والذي وضع نهاية لحياة بنفسه( انتحر عام 1970 ولم يتجاوز بعد 45 عاما) ، اعتقد بانه كان يمتلك سببا مزدوجا دفعه لهذه الخطوة النهائية : الاولى هي : محدودية الأسلوب الذي لم يعمل على تطويرة بالتدرج وحسب مراحل حياته . وحتى لو انه لم ينتحر وبقى على قيد الحياة ، فانه لم يكن سيصبح مثل جونيشيرو تانينزاكي الذي ، هو نفسه عرف كيف يعمل على تطوير كتاباته مع مرور الزمن اما السبب الثاني فان ميشيما كان مسكونا بوسواس النهاية التي الت اليه حياة توماس مان الذي تعرض للجروح والاغتيال، فهذا الامر بدى لمشييما من النوع الذي لا يستطيع تحمله وبالنسبة لي ان شيخوخة الانسان هو الرضا والاقرار بانتظار الموت مثل الوصول الى النقطة النهائية لصورة متواصلة. على ان هذا القبول لا يعني موقفا سلبيا على الإطلاق .. فكما قال الشاعر ( اليوت) في احدى قصائده : ان انتظار الشيخوخة لا يعني بان الإنسان سيصبح اكثر حكمة ، بل على العكس انه يعني هكذا إنسان أصبح في انتظار ( الخرف) وقياسا لما رجع عليه المعنى الشائع، فان يعد نوعا من الوقاحة وقلة الاحترام حسب الأعراف السائدة – ان التفسيرات والشروحات التي تضمنتها الأعمال الاخيرة للمفكر الكبير إدوارد سعيد جذبتني كثير. فهو يرى ان أي مثقف او فنان معروف يتوجب ان يكون متمردا وثائرا حتى النهاية ضد المجتمع . في حين نجد ان ابسن او بتهوفن كان قد استسلما تماما الى الكارثة . اما انا فاني سأقتدي بنموذج الكتابات الاخيرة للويس فيرديناند سيلين، وعلى الأخص بتلك الصور الهزلية الكاريكاتيرية المثيرة للإعجاب الذي تضمنه عمله( من قصر الى اخر).


الجوائز

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأعمال المختارة

Year Japanese Title English Title Comments
1957 奇妙な仕事
Kimyou na shigoto
The Strange Work His first short story
死者の奢り
Shisha no ogori
Lavish Are The Dead Short story
他人の足
Tanin no ashi
Someone Else's Feet Short story
飼育
Shiiku
Prize Stock Short story awarded the Akutagawa prize
1958 見るまえに跳べ
Miru mae ni tobe
Leap before you look Short story
芽むしり仔撃ち
Memushiri kouchi
Nip the Buds, Shoot the Kids His first novel
1961 セヴンティーン
Sevuntīn
Seventeen Short story
1963 叫び声
Sakebigoe
Cry
性的人間
Seiteki ningen
The sexual man (Also known as "J") Short story
1964 空の怪物アグイー
Sora no kaibutsu Aguī
Aghwee the Sky Monster Short story
個人的な体験
Kojinteki na taiken
A Personal Matter Awarded the Shinchosha Literary Prize
1965 厳粛な綱渡り
Genshuku na tsunawatari
The solemn rope-walking Essay
ヒロシマ・ノート
Hiroshima nōto
Hiroshima Notes Reportage
1967 万延元年のフットボール
Man'en gan'nen no futtobōru
The Silent Cry Awarded the Jun'ichirō Tanizaki prize
1968 持続する志
Jizoku suru kokorozashi
Continuous will Essay
1969 われらの狂気を生き延びる道を教えよ
Warera no kyōki wo ikinobiru michi wo oshieyo
Teach Us to Outgrow Our Madness
1970 壊れものとしての人間
Kowaremono toshiteno ningen
Human being as a fragile article Essay
核時代の想像力
Kakujidai no sozouryoku
Imagination of the atomic age Talk
沖縄ノート
Okinawa nōto
Okinawa Notes Reportage
1972 鯨の死滅する日
Kujira no shimetsu suru hi
The day whales vanish Essay
みずから我が涙をぬぐいたまう日
Mizukara waga namida wo nuguitamau hi
The Day He Himself Shall Wipe My Tears Away
1973 同時代としての戦後
Doujidai toshiteno sengo
The post-war times as contemporaries Essay
洪水はわが魂に及び
Kōzui wa waga tamashii ni oyobi
The Flood invades my spirit Awarded the Noma Literary Prize
1976 ピンチランナー調書
Pinchi ran'nā chōsho
The Pinch Runner Memorandum
1979 同時代ゲーム
Dojidai gemu
The Game of Contemporaneity
1980 (現代 ゲーム)
Ume no chiri
Sometimes the Heart of the Turtle
1982 「雨の木」を聴く女たち
Rein tsurī wo kiku on'natachi
Women listening to the "rain tree" Awarded the Yomiuri Literary Prize
1983 新しい人よ眼ざめよ
Atarashii hito yo, mezameyo
Rouse Up O Young Men of the New Age! Awarded the Jiro Osaragi prize
1984 いかに木を殺すか
Ikani ki wo korosu ka
How do we kill the tree ?
1985 河馬に嚙まれる
Kaba ni kamareru
Bitten by the hippopotamus Awarded the Yasunari Kawabata Literary Prize
1986 M/Tと森のフシギの物語
M/T to mori no fushigi no monogatari
M/T and the Narrative About the Marvels of the Forest
1987 懐かしい年への手紙
Natsukashī tosi eno tegami
Letters for nostalgic years
1988 「最後の小説」
'Saigo no syousetu'
'The last novel' Essay
新しい文学のために
Atarashii bungaku no tame ni
For the new literature مقالة
キルプの軍団
Kirupu no gundan
The army of Quilp
1989 人生の親戚
Jinsei no shinseki
An Echo of Heaven Awarded the Sei Ito Literary Prize
1990 治療塔
Chiryou tou
The tower of treatment
静かな生活
Shizuka na seikatsu
A Quiet Life
1991 治療塔惑星
Chiryou tou wakusei
The tower of treatment and the planet
1992 僕が本当に若かった頃
Boku ga hontou ni wakakatta koro
The time that I was really young
1993 「救い主」が殴られるまで
'Sukuinushi' ga nagurareru made
Until the Savior Gets Socked 燃えあがる緑の木 第一部 Moeagaru midori no ki dai ichi bu
The Flaming Green Tree Trilogy I
1994 揺れ動く (ヴァシレーション)
Yureugoku (Vashirēshon)
Vacillating 燃えあがる緑の木 第二部 Moeagaru midori no ki dai ni bu
The Flaming Green Tree Trilogy II
1995 大いなる日に
Ōinaru hi ni
On the Great Day 燃えあがる緑の木 第三部 Moeagaru midori no ki dai san bu
The Flaming Green Tree Trilogy III
曖昧な日本の私
Aimai na Nihon no watashi
Japan, the Ambiguous, and Myself: The Nobel Prize Speech and Other Lectures Talk
恢復する家族
Kaifukusuru kazoku
A Healing Family Essay with Yukari Oe
1999 宙返り
Chūgaeri
Somersault
2000 取り替え子 (チェンジリング)
Torikae ko (Chenjiringu)
The Changeling
2001 「自分の木」の下で
'Jibun no ki' no shita de
Under the 'tree of mine' Essay with Yukari Oe
2002 憂い顔の童子
Ureigao no dōji
The Infant with a Melancholic Face
2003 「新しい人」の方へ
'Atarashii hito' no hou he
Toward the 'new man' Essay with Yukari Oe
二百年の子供
Nihyaku nen no kodomo
The children of 200 years
2005 さようなら、私の本よ!
Sayōnara, watashi no hon yo!
Farewell, My Books!
2007 臈たしアナベル・リイ 総毛立ちつ身まかりつ
Routashi Anaberu rī souke dachitu mimakaritu
The beautiful Annabel Lee was chilled and killed
2009 水死
sui si
The death by drowning to appear


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ملاحظات

  1. ^ سعد هادي سليمان (مترجم) (2005). "كينزابورو:الكلمات تبقى منقوشة الى الابد". جريدة الاتحاد العراقية. Retrieved 2009-12-06.

المصادر

وصلات خارجية


  هل أنت مهتم باليابان؟ ستجد الكثير من المعلومات في بوابة اليابان.