فجر

الفجر الصادق وهو البياض المعترض في الأفق الشرقي الذي يبدو دقيقا ثم ينتشر ويتوسع.[1][2][3] وعند أول ظهور هذا البياض يدخل وقت صلاة الفجر وكذلك يدخل وقت الصيام, يسبق الفجر الصادق بنحو نصف ساعة الفجر الكاذب، وهو بياض عمودي يظهر في جهة الأفق الشرقي، وهذا لا يدل على دخول الوقت وإنما يدل على اقتراب دخول الوقت.

لحظات اليوم.
الفجر الفلكي، البحري و المدني.
الفجر على الساعة 5:30 في هونغ كونغ

وفي القرآن الكريم نجد قوله تعالى في تحديد فترة الصيام: (وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أنواع الفجر

يبدأ الفجر بأول رؤية للخفة في الصباح، ويستمر حتى تكسر الشمس الأفق. ينقسم شفق هذا الصباح قبل شروق الشمس إلى ثلاث فئات اعتمادًا على كمية ضوء الشمس الموجودة في السماء، والتي تحددها المسافة الزاوية لمركز الشمس درجات أسفل الأفق) في الصباح. هذه الفئات هي الفجر الفلكي والملاحي والمدني.[بحاجة لمصدر]


الفجر الفلكي

يبدأ الفجر الفلكي عندما تكون الشمس 18 درجة تحت الأفق في الصباح. يتبع الشفق الفلكي على الفور حتى تصبح الشمس 12 درجة تحت الأفق.[5] في هذه المرحلة، يضيء جزء صغير جدًا من أشعة الشمس السماء وتبدأ النجوم الخافتة في الاختفاء. غالبًا ما يتعذر تمييز الفجر الفلكي عن الليل، خاصة في المناطق ذات التلوث الضوئي. يشير الفجر الفلكي إلى بداية الشفق الفلكي الذي يستمر حتى الفجر البحري.[6]

الفجر الملاحي

يبدأ الفجر الملاحي عندما يكون هناك ما يكفي من الإضاءة للبحارة لتمييز الأفق في البحر ولكن السماء مظلمة للغاية للقيام بالأنشطة في الهواء الطلق. رسميًا، يبدأ عندما تكون الشمس 12 درجة تحت الأفق في الصباح. تصبح السماء مضيئة بما يكفي لتمييزها بوضوح عن الأرض والماء. يشير الفجر البحري إلى بداية الفجر الملاحي الذي يستمر حتى الفجر المدني.[6][5]

الفجر المدني

يبدأ الفجر المدني عندما يكون هناك ضوء كافٍ لتمييز معظم الأشياء، بحيث يمكن بدء بعض الأنشطة الخارجية. رسميًا، يحدث عندما تكون الشمس 6 درجات تحت الأفق في الصباح.[5]

إذا كانت السماء صافية، فهي زرقاء اللون، وإذا كان هناك بعض السحب أو الضباب، يمكن أن يكون هناك ألوان برونزية وبرتقالية وصفراء. تظهر بعض النجوم والكواكب الساطعة مثل كوكب الزهرة والمشتري بالعين المجردة عند الفجر المدني. تمثل هذه اللحظة بداية الشفق المدني الذي يستمر حتى شروق الشمس.[6]

أثر خط العرض

تختلف مدة فترة الشفق (على سبيل المثال بين الفجر الفلكي و شروق الشمس) اعتمادًا كبيرًا على خط العرض للراصد: من ما يزيد قليلاً عن 70 دقيقة عند خط الاستواء، إلى عدة ساعات في المنطقة القطبية.[بحاجة لمصدر]

عند خط الإستواء

فترة الشفق هي الأقصر عند خط الاستواء، حيث تشرق الشمس شرقًا وتغرب غربًا، بزاوية عمودية على الأفق. كل مرحلة من مراحل الشفق (مدنية، وبحرية، وفلكية) تستغرق 24 دقيقة فقط. من أي مكان على الأرض، تكون فترة الشفق أقصر فترة حول الاعتدالات وأطول فترة في الانقلاب الشتوي.[بحاجة لمصدر]

في المناطق القطبية

يصبح النهار أطول مع اقتراب الانقلاب الصيفي، بينما يزداد وقت الليل مع اقتراب الانقلاب الشتوي. يمكن أن يكون لهذا تأثير محتمل على أوقات ومدد الفجر والغسق. يكون هذا التأثير أكثر وضوحًا بالقرب من القطبين، حيث تشرق الشمس عند الاعتدال الربيعي وتغرب في الاعتدال الخريفي، مع فترة طويلة من الشفق، تستمر لبضعة أسابيع.[بحاجة لمصدر]

تُعرَّف الدائرة القطبية (عند 66°34 شمالًا أو جنوبًا) بأنها أدنى خط عرض لا تغرب فيه الشمس عند الانقلاب الصيفي. لذلك، فإن نصف القطر الزاوي للدائرة القطبية يساوي الزاوية بين المستوى الاستوائي للأرض والمستوى المساري للشمس. هذه الفترة الزمنية مع عدم وجود غروب الشمس تطول أقرب إلى القطب.[بحاجة لمصدر]

بالقرب من الانقلاب الصيفي، لا تصبح خطوط العرض الأعلى من 54 ° 34 أغمق من الشفق البحري؛ يختلف "ظلام الليل" بشكل كبير عند خطوط العرض هذه.[بحاجة لمصدر]

عند خطوط العرض الأعلى من حوالي60°34، لا تصبح ليالي الصيف أغمق من الشفق المدني. هذه الفترة من "الليالي الساطعة" أطول في خطوط العرض العليا.[بحاجة لمصدر]

مثال

حول الانقلاب الصيفي، تحصل گلاسگو، اسكتلندا عند 55 درجة 51 درجة شمالًا، وكوبنهاگن، الدنمارك عند 55 درجة 40 درجة شمالًا، بعد بضع ساعات من "الشعور الليلي". تبدو أوسلو، النرويج عند 59 ° 56 N، وستوكهولم، السويد عند 59 ° 19 ′ N، ساطعة للغاية عندما تكون الشمس تحت الأفق. عندما تصل درجة حرارة الشمس إلى 9.0 إلى 9.5 درجة تحت الأفق (في الانقلاب الصيفي يكون هذا عند خطي عرض 57 درجة 30 درجة - 57 درجة 00 درجة مئوية)، تصبح ذروة الظلام مظلمة حتى في الليالي الخالية من السحب (إذا لم يكن هناك قمر مكتمل)، و تظهر ألمع النجوم بوضوح في الغالبية العظمى من السماء.[بحاجة لمصدر]

الأساطير والأديان

في الإسلام، الضوء البروجي (أو "الفجر الكاذب") يشار إليه أيضاً بإسم الصبح الكاذب وفجر فلكي يُدعى السـَحـَر أو الفجر الصادق، وهو وقت صلاة الصبح، وبداية الصوم اليومي في رمضان.[7]

يضم العديد من الأساطير الهندو-أوروپية إلهة الفجر، وهي غير إله الشمس الذكر، واسمها مشتق من PIE *هـ2اوسوس-، التي تضم مشتقاتها Greek Eos اليونانية، و أورورا الرومانية و أوشاس الهندية. كما أنها تتصل بـ آوشرينه Aušrinė اللتوانية، وربما *Austrōn- الجرمانية (ولذا جاء المصطلح Easter). في أساطير الـسو، آنپاو هو كائن بوجهين.[بحاجة لمصدر]

إلهة الفجر الهندوسية أوشاس مؤنثة، بينما سوريا، الشمس، و آرونا، راكب عجلة الشمس، مذكّران. أوشاس هي واحدة من أبرز الآلهة الريگڤيدية. وقت الفجر يشار إليه أيضاً بإسم براهماموهورتام (براهما هو إله الخلق و موهورتام هي وحدة زمن هندوسية)، ويُعتبر وقت مثالي لأداء الأنشطة الروحانية، بما في ذلك التأمل و اليوگا. في بعض أجزاء الهند، كلٌ من أوشا و پراتيوشا (غسق) يُعبَد مع الشمس في عيد چهط.[بحاجة لمصدر]

المسيح في الكتاب المقدس كثيراً ما يُرمز إليه بالفجر في الصباح، وأيضاً حين قام المسيح في اليوم الثالث، فقد حدث ذلك في الصباح.[8] Prime is the fixed time of prayer of the traditional Divine Office (Canonical Hours) in Christian liturgy, said at the first hour of daylight. ارتباطاً بالمسيح، ففي المسيحية، الدفن المسيحي يحدث باتجاه الفجر.[بحاجة لمصدر]

في اليهودية، مسألة كيفية حساب الفجر (Alos/Alot [ك‍] هاشحر، أو Alos/Alot [ك‍] العبرية) يطرحها التلمود،[9] حيث أن لها العديد من العواقب على القانون اليهودي (مثل وقت البدء المحتمل لوصايا نهارية معينة، مثل الصلاة). القراءة البسيطة للتلمود هي أن الفجر يحدث قبل شروق الشمس بـ 72 دقيقة. يفهم آخرون، بما في ذلك ڤلنا گاعون، أن الإطار الزمني للتلمود للفجر كان يشير على وجه التحديد إلى يوم الاعتدال في بلاد الرافدين، وبالتالي فهو يعلم أن الفجر يجب أن يُحسب يومياً على أنه يبدأ عندما تكون الشمس 16.1 درجة تحت الأفق. إن الممارسة القديمة بين معظم اليهود السفارديم هي اتباع الرأي الأول، بينما يتبع العديد من اليهود [[الأشكناز] الرأي الأخير.[بحاجة لمصدر]

في الفن


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

في الأدب

An angel, robed in spotless white,
Bent down and kissed the sleeping Night.
Night woke to blush; the sprite was gone.
Men saw the blush and called it Dawn.
-Dawn by Paul Laurence Dunbar

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "New Dawn at La Silla".
  2. ^ "The different types of twilight".
  3. ^ "Astronomical Terms".
  4. ^ "New Dawn at La Silla". ESO Picture of the Week. المرصد الجنوبي الأوروپي. Retrieved 27 February 2015.
  5. ^ أ ب ت National Oceanic and Atmospheric Administration. "Astronomical Terms".
  6. ^ أ ب ت "Dawn – Definition and Meaning".
  7. ^ شرح موسع ومصور عن ظاهرة الفجر الكاذب، د. عبد الله المسند
  8. ^ "46 Bible verses about Dawn". bible.knowing-jesus.com. Retrieved 2021-11-06.
  9. ^ Pesachim 94a
  10. ^ Nihus, Barthold (1642). Epigrammata disticha. Johannes Kinckius.
  11. ^ Williams, W. C., Dawn, poetry.com, accessed 10 September 2022

وصلات خارجية