افتح القائمة الرئيسية

ستنا تاي

(تم التحويل من ستـِنا تاي)
ستـِنا تاي
STENA TAY
Stena Tay Overview.jpg
معلومات عامة
النوع حفار شبه غاطس
التصميم
البناء ستنا
تاريخ البناء مايو 1999
المالك شركة شل
التصنيف
العلم
عمليات ترنيداد وتوباگو، جمهورية الكونغو، البرازيل
MODU
عمق المياه 2,300 م
أقصى عمق 15,000 م
سرعة النقل
Variable Deck Load / Setback
Hook Load
Racking Capacity
Quarters
الطول
العرض
Metocean Criteria
Moonpool
التجهيزات
Drawworks
مكافئ الحركة
مضخات الطمي
Top Drive
Derrick / Tower
نظام الدفع
LMRP
نظام التحكم
Riser Hold
الرافعات
المحركات
Rotary (Main)
Pipe Handling System i
الهزاز/منظف الطمي VSM100
Riser Tensioner / Stroke
Thrusters
Diverter
Tree Storage / LxWxH
القدرات
الوقود
Drilling Water
PotableWater
اجمالي الطمي السائل
الطمي النشط
Brine Storage
Base Oil Storage
Bulk Capacity
Sack Material

ستـِنا تاي Stena Tay هو حفار شبه غاطس للمياه العميقة، تملكه شركة ستنا، وشغلته شركة شل. يعمل الحفار في عمليات التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في غرب أفريقيا والبرازيل.[1] أحيل للتقاعد في ديسمبر 2003. وفي يوليو 2012 أعيد تأهيله لشركة اودبرخت للنفط والغاز البرازيلية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التاريخ

حوضا سانتوس وكامپوس بالبرازيل

 
ستنا تاي أثناء عمليات الحفر في ڤيكتوريا البرازيل، 17 أغسطس 2003.


حسب الشركة المنتجة، تم اعداد الحفار للعمل لخمس سنوات في المياه العميقة في مايو 1999؛ وأرسلته شل إلى البرازيل حيث اكتشف وطور حوضي سانتوس وكامپوس على أعماق 2,000 متر (مثل نيميد) على مدى أربع سنوات وأصبحا يدران على البرازيل نحو 50 مليار دولار سنوياً (يُنتظر أن تنمو ثلاث أضعاف).[2]

امتياز نيميد، مصر

وفي 1 نوفمبر 2003، قبل 5 أشهر من انتهاء صلاحية الحفار ستنا تاي، في مايو 2004، وصل الحفار للعمل في امتياز نيميد شمال دلتا نهر النيل، بمصر، لصالح شركة شل. وقام بحفر ثلاث آبار في مصر بعمق 2,448 متر. وبشرت شل الشعب المصري بتطوير تلك الآبار إلى حقول منتجة.

 
في شهري نوفمبر وديسمبر 2003، قام الحفار ستنا تاي بحفر ثلاث آبار عميقة، Kg45-1, Kj49-1, and La52-1، لصالح شركة شل في امتياز نيميد بالمياه الاقتصادية المصرية. وكانت أعمق آبار تُحفر في البحر المتوسط. وقد ثبت أن بئرين منهم يحتويان على احتياطيات هائلة.[3]


وفي 5 نوفمبر 2003، أوردت صحيفة الأهرام أن يشير السيد أندرو فون رئيس مجموعة شركات شركة شل بمصر إلي أعمال الحفر الاستكشافية في المياه العميقة في منطقة امتياز شل بشمال شرق البحر المتوسط المواجهة لدلتا النيل بأعماق تتراوح بين 800 و 3000 متر تحت سطح البحر‏,‏ تبلغ مساحة منطقة الاستكشاف 41,500 كم²‏،‏ ومن المتوقع أن تتراوح تكلفة حفر ثلاث آبار استكشافية في المنطقة بين ‏30‏ و ‏40‏ مليون دولار‏,‏ ويوضح أن الحفار العملاق ستينا تاي بدأ يوم أول رمضان الأسبوع الماضي أعمال الحفر‏,‏ ويعتبر هذا الحفار هو أكبر الحفارات في العالم وأكثرها تقدماً، وأوضح الوزير أن الحفر في مياه يتجاوز عمقها 1800 متر يتطلب حفارات وتقنيات من نوع خاص‏، وحتي الآن لم يتم حفر آبار في منطقة شرق المتوسط علي عمق يزيد علي 2000‏ متر.

ونظرا للتكلفة الباهظة التي يتطلبها الحفر في المياه العميقة تقوم شل حاليا باستخدام تكنولوجيا الـ‏BOP‏ الحديثة التي تهدف إلي الحد من النفقات وفي الوقت نفسه تحسين إنتاجية الآبار المكتشفة‏,‏ وقد أنهي حفار ستينا تاي أعمال حفر مماثلة في المياه العميقة لشركة شل في البرازيل، وهو متوجه في طريقه إلي منطقة امتياز شل في مصر حاليا للبدء في أعمال الحفر.[4]

ثم انقطعت أخبار نيميد لسبع سنوات.

العمل في موريتانيا 2005

وفي أغسطس 2005، انتقل الحفار ستنا تاي للعمل في المياه المقابل للساحل الموريتاني بالمحيط الأطلسي، لصالح شركة پرميير اويل والمشغل كانت شركة وودسايد پتروليوم الأسترالية. فقام بحفر البئر "سوتو-1 Sotto-1"، على بعد 110 كم جنوب غرب نواكشوط و 42 كم جنوب حقل شنقيطي (أحد أكبر حقول موريتانيا النفطية)، وبعمق إجمالي 3,279 متر. وفي 23 أغسطس 2005، بعد حفر لنحو 20 يوم، تم هجر سوتو-1 لجفافه. ثم توجه الحفار للعمل لصالح شركة بركة للنفط الأسترالية، في حقل إسپادرون بالمياه الموريتانية.[5]

اعادة التأهيل وحياة جديدة

بعد تقاعد منصة الحفر شبه الغاطسة ستنا تاي في نهاية ديسمبر 2003 لبلوغها عمر التصميم البالغ أربعة أعوام، أحيلت ستنا تاي إلى التقاعد. وأرسلتها الشركة المالكة ستنا إلى الحوض الجاف في ميناء پالرمو في صقلية، إيطاليا، للتحديث واعادة التأهيل، بهدف العودة للمزيد من العمل في البرازيل. وضمن أعمال التحديث تم استبدال المصاعد التي تتيح للعاملين على المنصة النزول تحت سطح المنصة.[6]

وضمن حملة پتروبراس لتصنيع وامتلاك منصات حفر المياه العميقة، قامت الشركة بالتعاقد مع شركات برازيلية على تصنيع ست منصات حفر في المياه العميقة. شركة اودبرخت للنفط والغاز شريكة في ثلاث من الست مشروعات لإنشاء منصات. وإحدى تلك المشروعات الست، كان الاستحواذ على المنصة ستنا تاي المحالة للتقاعد وإعادة تأهيلها في البرازيل. وفي منتصف يونيو 2012، اشترت شركة اودبرخت للنفط والغاز Odebrecht Oleo e Gas - OOG البرازيلية المنصة المتقاعدة ستنا تاي، وأرسلتها إلى الحوض الجاف أستيكام، في لاس پالماس، بالبرازيل، الذي قام بإعادة تأهيلها واطلاقها بإسم ODN Tay IV، واجتازت اختبارات الترخيص في خليج گوانابارا بولاية ريو دي جانيرو في 12 يوليو 2012.[7]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "Stena60years" (PDF). Stena. Retrieved 2012-07-23.
  2. ^ "SPECIAL REPORT: Shell developing heavy oil in deep water off Brazil". Oil & Gas Journal. 2008-05-05. Retrieved 2013-05-17.
  3. ^ Judy Maksoud • Houston (2004-04-01). "Global E&P Briefs". Offshore Magazine. Retrieved 2013-05-17.
  4. ^ "أكبر حفار بترول في العالم يبدأ التنقيب عن الغاز". صحيفة الأهرام. Retrieved 2003-11-05.
  5. ^ apache123 (2005-08-24). "BKP, BARAKA ENERGY & RESOURCES LIMITED". Share Scene. Retrieved 2013-05-17.
  6. ^ "Alimak Hek replaces an elevator in Stena Tay". Offshore Industry. 2005. Retrieved 2013-05-17.
  7. ^ Gareth Chetwynd (2012-07-12). "Stena Tay refurbished and reborn as ODN Tay IV for OOG". Upstream - The international Oil & Gas Newspaper. Retrieved 2013-05-17.