دون جوڤاني

(تم التحويل من دون جيوفاني)
دون جوڤاني

دون جوڤاني Don Giovanni (K. 527؛ الاسم الكامل: Il dissoluto punito, ossia il Don Giovanni، حرفيا (عقاب زئر النساء، دون جوڤاني)، هي اوپرا من فصلين تصاحبها موسيقى ڤولفگانگ أماديوس موتسارت والليبرتو بالإيطالية تأليف لورنز دا پونته. الاوپرا مقتبسة من أساطير دون جوان، زير نساء خيالي. العرض الأول لها أدته الاوپرا الإيطالية في پراگ في تياترو دي پراگا (حالياً مسرح إستيس) في 29 أكتوبر 1787.[1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التنظيم والعرض الأول

 
Original playbill for the Vienna premiere of Don Giovanni

d on April 28).


العرض

الأدوار

الدور نوع الصوت طاقم أول عرض عالمي، 29 اكتوبر 1787[2]
المايسترو: ڤولفگانگ أماديوس موتسارت
طاقم أول عرض بڤيينا، 7 مايو 1788[3]
المايسترو: ڤولفگانگ أماديوس موتسارت
دون جوڤاني، a young, extremely licentious nobleman baritone Luigi Bassi Francesco Albertarelli
لـِپورِلـّو Leporello، خادم دون جوڤاني bass Felice Ponziani فرانشسكو بنوتشي[4]
Il Commendatore (Don Pedro) bass Giuseppe Lolli Francesco Bussani
دونـّا آنا، ابنته، المخطوبة لدون اوتـّاڤيو سوپرانو Teresa Saporiti Aloysia Weber[5]
دون اوتـّاڤيو tenor Antonio Baglioni Francesco Morella
Donna Elvira, a lady of Burgos abandoned by Don Giovanni سوپرانو Katherina Micelli Caterina Cavalieri[6]
مازِتـّو، المزارع bass[7] Giuseppe Lolli فرنشسكو باساني
زرلينا، خطيبة مازِتـّو سوپرانو Caterina Bondini[8] Luisa Mombelli
الكورس: فلاحون، خدم، شابات، موسيقيون، شياطين

الآلات الموسيقية

الآلات الموسيقية المستخدمة هي:


القصة والأحداث

 
دون جوان امام تمثال القائد

كانت هناك قصيدة للورد بايرون، الشاعر الإنجليزي الشهير، تحمل هذا الاسم وكانت هناك مسرحية لعميد كتاب المسرح الفرنسي موليير. تحمل أيضا الاسم نفسه ثم كانت هناك آلاف القصص والأحاديث عن شخصية ساحر النساء الذي لا يقاوم والذي اخترعته المخيلة الشعبية لتجعل منه مثالا رمزيا لتضارب الخير والشر في النفس الإنسانية من خلال مغامرات عاطفية ونفسية والبعض منها له خلفية روحية شفافة ومؤثرة إلي أن وصلت الأمور إلي المؤلف العبقري موزارت الذي حول مغامرات دون جوان إلي أوبرا من فصلين تعتبر الآن واحدة من أشهر الأوبرات الألمانية وأكثرها شعبية وانتشارا وتعتبر واحدة من أقوي الأسلحة التي واجهت بها الأوبرا الألمانية الأوبرا الإيطالية التي غزت أوروبا كلها وتسيدت الصدارة الموسيقية أزمانا طويلة، لم يكن أمامها أي منافس أو أي موسيقار يجرؤ علي منافستها أو الدنو منها.


شخصية مركبة

اعتمد موزارت في كتابة هذه الأوبرا علي الكثير مما سمعه وما قرأه عن هذه الشخصية المركبة التي تحمل في طياتها كل تقلبات النفس البشرية وتأرجحها بين الشر المطلق ووهم الذات المتضخمة والتي تنتهي بضربة واحدة عندما تواجه قوة روحية وسماوية حاولت أن تتحداها ولكنها وجدت نفسها وقد وصلت إلي آخر الطريق وما عليها إلا الاستسلام بعد أن تحطمت كبرياؤها وزالت الغشاوة عن عينيها.

الأوبرا التي ألفها موزارت تتأرجح بين الميلودراما والكوميديا والبُعد الروحي الصوفي من خلال مغامرات هذا الفتي المتكبر الشديد الوسامة واللبق اللسان الذي احترف غواية النساء وإغراءهن ثم هجرهن بعد أن ينال مراده منهن. كبرياء دون جوان وثقته الزائدة بنفسه ومواهبه وعدم إصغائه لأي وازع من ضمير أو أخلاق في سبيل تحقيق هدفه، يعشق الحواجز المنيعة ويتحداها لكي يقهرها ويحقق قول بايرون «ليت للنساء جميعا فم واحد لقبلته واسترحت» إنه كمدمن الخمرة كلما عب كأسا اشتاق إلي غيرها وكلما أغوي امرأة حلم بامرأة أخري نساء الأرض كلهن لا يكفينه أنه دائم الشبق دائم المغامرة دائم البحث لا يعبأ بأخلاق ولا قيم.. نراه في مطلع المسرحية يتسلل إلي مخدع «دونا آنا» محاولا اغتصابها وإغواءها وعندما هرع والدها لنجدتها لا يتردد دون جوان في قتله محتميا بقناع وضعه علي وجهه كي لا تتعرف «آنا» علي شخصيته وتقسم «آنا» علي الثأر لوالدها، يساعدها في ذلك رجل أحبها بصمت وصدق وحتي عندما تكتشف «آنا» أن قاتل أبيها هو دون جوان الذي أحبته لا تمتنع عن تلبية نداء قلبها مترددة بين واجبها الأخلاقي ونداء قلبها العاطفي.

علاقات عابرة

وهناك أيضا العاشقة الولهانة «دونا ألفيرا» التي هجرها دون جوان بعد علاقة قصيرة والتي تلحق به في كل مكان يذهب إليه محاولة استعادة حبها الضائع. وهناك الفلاحة زرلينا التي تحتفل بزواجها بالمزارع مازيتو بعد علاقة حب طويلة والتي يحضر دون جوان زفافها، ويقرر إغواءها في نفس هذه الليلة المقدسة وإبعادها عن حبيب عمرها مغريا إياها بزواج وهمي ووعود براقة. وتجتمع النساء الثلاث مرة واحدة لمواجهة دون جوان المخادع الذي لا يتورع عن الزج بخادمه الوفي ليبوريللو في تيه مغامراته ويكاد أن يؤدي به إلي القتل عندما يطلب منه أن يتقمص شخصيته كي يتمكن هو من الهرب من وجه مطارديه. دون جوان هو الشر المطلق الذي وصلت به كبرياؤه إلي تحدي الموت وكل ما يمثله «الما وراء» من أسرار وغموض حين يهزأ بتمثال الكومنداتور ويتغافل عن سماع نصائحه الروحية بل يدعوه إلي العشاء معه. وفي تلك الوثيقة تحضر روح الكومانداتور ويواجه دون جوان الذي يلقي بأسلحته جميعا ويستسلم للنار الإلهية التي تحرقه وتنتقم منه بعد أن عجز البشر جميعا عن الثأر منه وإنزال القصاص الذي يستحقه به. في هذه النهاية الروحية وشبه الأخلاقية ينهي موزارت عمله الإبداعي الكبير الذي قدم فيه من خلال الموسيقي والأغاني أعمق وأبدع ما ألهمته به قريحته الموسيقية الفذة.[9]

السيمفونية

الفصل 1

 
Luigi Bassi in the title role of Don Giovanni in 1787

في الوقت الذى تنعى فيه لـِپورِلـّو حظها كخادمة وتتلفت حولها كي لا يأتي أحد، يحاول دون جوڤاني إجبار إبنة الحاكم للزواج منه، لكنها ترفض وتحاول الفرار منه، لكنه يتعامل معها بعنف لاخضاعها لرغبته، لكنها تنجح في الفكاك من يديه وتصرخ طالبة النجدة، ويسمع صوتها والدها الحاكم ويأتى لنجدتها. يخرج دون جوڤاني سيفه ويفعل بالمثل الأب. تسرع الإبنة لطلب العون في الوقت الذى يجرح فيه والدها جرح عميق يؤدي إلى الموت. [10]

تعود دونـّا آنا لترى منظر والدها لافظاً أنفاسه الأخيرة غارقاً في دمائه تشتعل بداخلها نار الانتقام وتطلب من خطيبها دون اوتـّاڤيو قتل دون جوڤاني. خارج مدينة إشبيلية وبعيداً عن منزل الحاكم المقتول يلتقى دون جوڤاني والسيدة ألڤيرا التي تعشقه، وتبكي طالبة الشفقة و العطف... يتقرب منها دون التعرف عليها لمساعدتها لكنه يقوم بأغوائها و عندما يتقرب منهل أكثر يكتشف هويتها و يعترف بخطأه. تبدأ السيدة الفيرا بالتشفى ممن هجرها و خدعها, و يهرب دون جيوفانى من الموقف بأستدعاء ليبوريو الخادمة لكى تشرح لها الموقف و هنا تنتهز الفرصة لتريها كتالوج به قائمة بأسماء المغرمات بدون جيوفانى و اللآتى أغر بهن و اللآتى هجرهم, هنا تكتشف الفيرا الحقيقة المرة و بعدد الذى خدعهم بأسم الحب و الذى يربو على المئات هنا تقسم بالأنتقام بأسم كل من خدعهن دون جيوفانى... في هذه الأثناء تختفى ليوبوريو.

فى حديقة قصر دون جيوفانى حيث يحتفل الجميع بزواج الفلاحة زرلينا على الفلاح مازِتـّو، يظهر دون جوڤاني ويحاول اغواء زرلينا أمام مازِتـّو. يستغل دون جوڤاني سلطته ويمنح حمايته للزوجين مقابل مطالبته بالاستمتاع بالزوجة أولا قبل زفافها، تشعر العروس بانجذاب نحوه دون مقاومة في حين يشعر العريس بالاهانة. يتجه الجميع إلى قصر دون جوڤاني الذى ينفرد بزرلينا، في هذا الوقت تظهر السيدة ألڤيرا وتبعد زرلينا عن دون جوڤاني ليلتقى بالسيد اوتـّاڤيو والسيدة أنا الذين يسعون للانتقام لموت أبيها على يده. يحدث دون جوڤاني صخب كبير ويتهم أنا بالجنون وبوقوعها في حبه ولاشفاقه عليها يجاريها في معتقداتها. يواسى العروسين زرلينا وماسيتو بعضهما موحية برفضها لدون جوڤاني لكن بسماع صوته القادم تطلب من زوجها الرحيل مما يولد الشك بداخله. يقرر كلا من السيد أوتافيو والسيدة أنا والسيدة ألفيرا حضور الحفل في زى تنكري، وتراهم الخادمة ليبوريو دون التعرف عليهم وتدعوهم لمشاركتهم الحفل وعلى الفور يقبلون الدعوة بغرض انتظار الفرصة للانتقام. داخل القصر يحتفل الجميع، ينجح دون جوڤاني بفصل زرلينا عن ماسيتو بمساعدة الخادمة ليوبوريو ليحملها إلى احدى الغرف لكن يحضر الجميع عند سماع صراخ زرلينا بغرض انقاذها من يد دون جوڤاني هنا يظهروا أوتافيو والسيدة أنا والسيدة ألفيرا كاشفين عن هويتهم لكن يهرب دون جوڤاني مشهرا السيف في وجه الجميع.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفصل 2

 
Graveyard scene of act 2 (Prague, probably 1790s), the earliest known set design for the opera

Scene 3 – A graveyard with the statue of the Commendatore. في منزل السيدة ألڤيرا حيث تعمل زرلينا خادمة لها، يظهر دون جوڤاني ويقابل ألڤيرا التى تتنكر في زى زرلينا لكنه يكتشفها ويطلب منها العفو حيث أنه نادم على فعلته لكنه لا يعى الدرس أبدا ومن ثم يتنكر في زى الخادمة ليبوريو ليتمكن من ملاحقة واغواء زرلينا لكن يكشف أمره ماسيتو وينضم اليه مجموعة من المزارعين لملاحقته لكن يتمكن دون جوڤاني من الهرب والاختفاء. في حديقة القصر يحاول دون جوڤاني الهروب من ألڤيرا وهو مازال متنكر في زى الخادمة. يواصل دون جيوفانى الهروب ليصل الى مقابر إشبيلية ليصل الى تمثال الحاكم القائم على مقبرته فجأة تدب الحياه في جسد التمثال و ينبأه بعقاب شديد على فعلته لكن يسخر منه دون جوڤاني داعيا التمثال الى عشاء في قصره يقبل التمثال الدعوة قائلا له هناك ستلقى مصيرك. في قصر الحاكم المقتول يطلب السيد اوتافيو من السيدة أنا بالا تؤجل مراسم زواجهما لكنه ترفض لكونها لا تشتطيع نسيان حادث موت أبيها وروح الانتقام التى تتملكها من قاتل أبيها. في غرفة المعيشة يحتفل دون جوڤاني برجوعه الى إشبيلية في حين يتم التحضير للعشاء له وقد أحضر طبق وكرسى للضيف التى تواعده من قبل. فجأة ينطفئ النور ويظهر الحاكم القتيل ويقترب من دون جوڤاني ويخبره بأن نهايته قد قربت ويخرجه من القصر ليضعه في الجحيم ليدفع ثمن جرائمه وفى الوقت الذى يغوص فيه دون جوڤاني في الجحيم تظهر كل ضحاياه ناظرين إليه في شماتة.

تسجيلات

التأثير الثقافي

جوڤاني وملحنون آخرون

انظر أيضاً

المصادر

الهوامش

  1. ^ The theatre is referred to as the Teatro di Praga in the libretto for the 1787 premiere (Deutsch 1965, 302–303); for the current name of the theatre see "The Estates Theatre" at the Prague National Theatre website.
  2. ^ Premiere cast from Casaglia (2005)
  3. ^ Deutsch 1965, 313
  4. ^ Benucci was the first Figaro in Le nozze di Figaro'.
  5. ^ Weber, Mozart's sister-in-law, frequently sang in his works.
  6. ^ Cavalieri was the first Konstanze في Die Entführung aus dem Serail.
  7. ^ The role is often sung by baritones
  8. ^ Abert, Spencer, Eisen: W. A. Mozart
  9. ^ د. رفيق صبان. "دون جيوفاني". جريدة القاهرة.
  10. ^ "دون جيوفانى (Don Giovanni) ... أوبرا كوميديا الحب والجنس .. عندما يستحوذ الجنس على العقل". bartash69.com. 2012-04-01. Retrieved 2013-07-23.

المراجع

  • Allanbrook, W. J. (1983). Rhythmic Gesture in Mozart: Le nozze di Figaro and Don Giovanni Chicago. (reviewed in Platoff, John. "Untitled." The Journal of Musicology, Vol . 4, No. 4 (1986). pp. 535–538).
  • Baker, Even A. (1993): Alfred Roller's Production Of Mozart's Don Giovanni ─ A Break in the Scenic Traditions of the Vienna Court Opera. New York University.
  • Casaglia, Gherardo (2005). "29 Ottobre 1787". Almanacco Amadeus, 2005. Accessed 24 March 2011 .
  • Deutsch, Otto Erich (1965), Mozart: A Documentary Biography. Stanford: Stanford University Press. ISBN 978-0-8047-0233-1.
  • Goehr, Lydia (2006); Herwitz, Daniel A. The Don Giovanni Moment: Essays on the Legacy of an Opera. Columbia Press University, New York.
  • Kaminsky, Peter 1996). How to Do things with Words and Music: Towards an Analysis of Selected ensembles in Mozart's Don Giovanni. Theory and Practice
  • Melitz, Leo (1921): The Opera Goer's Complete Guide
  • McClatchy, J.D. (2010). Seven Mozart Librettos. New York: W.W. Norton & Company. ISBN 0-393-06609-6.
  • Noske, F. R. "Don Giovanni: Musical Affinities and Dramatic Structure." SMH, xii (1970), 167–203; repr. in Theatre Research viii (1973), 60–74 and in Noske, 1977, 39–75
  • Ponte, Lorenzo da. Mozart's Don Giovanni. Dover Publications, New York, 1985. (reviewed in G.S. "Untitled." Music and Letters Vol 19. No. 2 (April 1938). pp. 216–218)
  • Rushton, Julian G. (1981). W.A. Mozart: Don Giovanni Cambridge. (reviewed in Sternfeld, F. W. "Untitled." Music and Letters, Vol. 65, No. 4 (Oct. 1984) pp. 377–378)
  • Schünemann, Georg and Soldan, Kurt (translated by Stanley Appelbaum) Don Giovanni: Complete orchestral and vocal score Dover 1974
  • Tyson, A. 'Some Features of the Autograph Score of Don Giovanni', Israel Studies in Musicology (1990), 7–26

وصلات خارجية

Italian Wikisource has original text related to this article:
  اقرأ اقتباسات ذات علاقة بدون جوڤاني، في معرفة الاقتباس.