أوگوست سترندبرگ

(تم التحويل من أوجوست سترندبرج)
ابراهيم العريس.jpg هذا الموضوع مبني على
مقالة لابراهيم العريس.

أوگوست سترندبرگ Johan August Strindberg (عاش 2 يناير 1849 - 14 مايو 1912) مؤلف وكاتب مسرحي سويدي, ولد في 22 يناير 1849 في ستوكهولم ، السويد. كاتب غزير الانتاج عبرت في كثير من الأحيان مباشرة على تجربته الشخصية ، وامتدت شهادة ستریندبرگ لأربعة عقود ، وهي الفترة التي كتب أكثر من 60 مسرحية وأكثر من 30 عملا من الخيال، السيرة الذاتية، والتاريخ، والتحليل الثقافي، والسياسة. خاض بجرأة المسرح التجريبي وجسد كثير من قصص الدراما والمونودراما.

أوگوست سترندبرگ
August Strindberg
August Strindberg.jpg
مكان الدفنNorra begravningsplatsen
الوظيفةكاتب مسرحيروائي • كاتب مقالات
العرقSwedish
الفترةModernism
الحركة الأدبيةNaturalism
Expressionism
أبرز الأعمالThe Red Room (1879)
The Father (1887)
Miss Julie (1888)
Inferno (1897)
إلى دمشق (1898)
A Dream Play (1902)
The Ghost Sonata (1908)
الزوجSiri von Essen (1877—1891)
Frida Uhl (1893—1895)
Harriet Bosse (1901—1902)

التوقيع

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة الذاتية

ترى مَنْ مِن البشر، والمثقفين خصوصاً، لم يحلم بأن ينتفض يوماً في وجه رؤسائه أو أصدقائه، أو في وجه عدد كبير من الناس ليقول لهم رأيه فيهم، بكل صراحة ومن دون خوف على عمل، أو قلق من رد فعل؟ لقد كتبت روايات وحققت أفلام حول هذا الموضوع أو ما يدنو منه، لكن الواقع ظل بعيداً جداً من هذا، إذ نادراً ما نسمع حكاية من هذا النوع، لكن في تاريخ الأدب السويدي كتاباً ربما يكون منسياً بعض الشيء اليوم، خطّه قلم شاب في الثلاثين من عمره، سيحقق لاحقاً في حياته شهرة كبيرة ويصبح الأب الشرعي للمسرح السيكولوجي الحديث، ليس في السويد - وطنه - وحده، بل في أوروبا والعالم كله. انه أگوست استریندبرگ، صاحب المسرحيات الكبيرة التي أثّرت في ابسن وتشيكوف ثم على سينمائيين كبار من أمثال انغمار برغمان ووودي آلن. أما الكتاب فعنوانه «الكراس الأحمر»... وهو ليس مسرحية، مع أن معظم كتابات سترندبرغ كانت مسرحيات. وليس رواية. بل هو كتاب أدبي شاء المؤلف الشاب - في ذلك الحين - أن يقدم فيه صوراً أدبية لعدد كبير من أعلام الفكر والصحافة والمجتمع في مدينة استوكهولم. فأتت الصور قاسية ساخرة، لتثير زوبعة في وجه الكاتب، لم تهدأ إلا لاحقاً حين بدأت مسرحياته تُمثل وصار، بدوره، علماً من أعلام الكتابة في بلده. وعلى رغم مسرحياته وشهرته ظل سترندبرگ يقول دائماً إنه انما يدين الى ذلك «الكراس الأحمر» بالاعتراف العام الذي قد صار من نصيبه.


مرحلة الشباب

 
The school in Klara, Stockholm, whose harsh discipline haunted Strindberg in his adult life.

1870s

1880s

 
Strindberg's first wife, Siri von Essen, as Margit in Sir Bengt's Wife (1882) at the New Theatre.
 
Newspaper illustration of Strindberg's reception on his return to Stockholm on 20 October 1884 to face charges of blasphemy arising from a story in the first volume of his collection Getting Married.
 
First Stockholm production of Strindberg's 1888 naturalistic play Miss Julie, staged at The People's Theatre in November 1906. Sacha Sjöström (left) as Kristin, Manda Björling as Miss Julie, and August Falck as Jean.

1890s

 
Portrait by Edvard Munch (1892).
 
Michael Chekhov as Erik in the MAT First Studio's 1921 production of Strindberg's Erik XIV (1899).

1900s

 
A portrait of August Strindberg by Richard Bergh (1905).

وفاته

 
Strindberg in his later years
 
A mural in honour of August Strindberg in Stockholm, at the Rådmansgatan subway station.

أشهر أعماله

«الكراس الأحمر» أصدر سترندبرگ ذلك الكتاب وهو في الثلاثين، وهو كان قبل ذلك، ومنذ تجاوز سنوات مراهقته وقرر أن يمتهن الكتابة، كان خاض كل أنواع الكتابة، من صحافة وقصة ومسرحية ونقد، ولكن دائماً من دون طائل... والأهم من هذا - طبعاً - هو أن تلك التجارب التي خاضها وضعته على تماس تام، مع الكثير من شخصيات تلك البيئة وذلك الزمن... وهو اذ اكتشف أن أياً منهم ليس على استعداد لدعم أي موهبة أدبية شابة تحاول أن تستعين به، كشف عورات أولئك الناس... فاستخدم قلمه اللاذع لشن حرب ضدهم. وكان «الكراس الأحمر» هو «مدفعيته» الثقيلة في المعركة. ولقد زاد من فاعلية كتابه أن كل الذين كتب عنهم فيه وصوّرهم، انما كانوا ملء الأسماع والأبصار، وكان ذكر اسم أي واحد منهم على غلاف الكتاب كافياً لانتشار الكتاب. وهكذا بضربة معلم، تمكن أگوست استریندبرگ من أن يضع اسمه مع الكبار، بل في موقع الساخر من الكبار.

في «الكراس الأحمر» اذاً، صفحات وصفحات تصور الرسامين والكتّاب والمسرحيين وحتى العلماء كاشفاً أسرار شخصياتهم، متوقفاً عند نقاط ضعفهم... حتى من دون أن يلجأ الى أي أكاذيب وافتراءات، ما أنقذه من أن يصل الى القضاء. كل ما في الأمر هنا هو أنه جمع الحقائق المعروفة ليلقي الضوء الساخر عليها وعلى خلفياتها، من دون أن يأبه بمكانة أي من الذين كتب عنهم... ومن هنا انفجر الكتاب كالقنبلة، وصار الكاتب أشهر شخصية أدبية في ستوكهولم بين ليلة وضحاها... وكان ذلك بعد أسابيع من التقديم الفاشل لواحدة من أولى مسرحياته «المعلم أولوف» التي - مع هذا - ستظل واحدة من مسرحياته الأكثر فشلاً، حتى وإن كان النقاد والباحثون سينظرون اليها لاحقاً على أنها الأكثر قوة في أعماله.

في الوقت الذي كان استریندبرگ منهمكاً في كتابة «الكراس الأحمر» كان يعيش موزعاً بين رغبته في أن تعترف الأوساط الأدبية به - وهو اعتراف كان يرى أنه تأخر كثيراً! - وبين شعوره بأن اهتمامه الأول في حياته يجب أن يكون اهتماماً فنياً وذا مستوى. ومن هنا، حين صاغ صفحات وفصول ذلك الكتاب، حرص على أن يجعل من موضوعه وسيلة لفرض مكانة لنفسه في ستوكهولم الثقافية، ومن أسلوبه دليلاً على تميزه في البعد الفني لعمله. وإذا كان قد حرص على شيء منذ البداية، فإنه حرص على أن يبتعد من أي نفحة عاطفية أو «ذاتية المنحى» في ما يكتب... وهو نجح في هذا أيضاً، حتى وإن كان الكتاب كله ذاتياً في نهاية الأمر. ولعله يكفينا هنا أن نقف عند بعض تعبيراته كي ندرك درجة السخرية المرة التي تملأ هذا الكتاب. فمثلاً حين يتحدث سترندبرغ عن الصحافة، يقول إنها لا تفتأ «تحطم القلوب مثلما يحطم المرء البيض»! وهو يتحدث عن المسرح بصفته قناعاً يخفي خلف أبهة الملابس والديكورات بؤس الممثلين وجوعهم. وإذ يذكر الأحزاب السياسية في طريقه يقول إن «الأحزاب، من أجل الائتلاف في ما بينها، تتنازل وتتنازل حتى تندمج جميعاً، في نهاية الأمر، في لون رمادي لا طعم له ولا لون». أما حين يصل الى الحديث عن الرسم بصفته الأول بين الفنون الجميلة، فإنه يبرهن كيف أن رسامي زمنه يزعمون، بادعاءاتهم الضحلة، انهم يقفون فوق السلة التي يتجابه في داخلها، و «في شكل ودي للغاية» اكاديميون ومضادون للأكاديمية قطعت رؤوسهم جميعاً من قبل.

على رغم أن استریندبرگ لم يكتب «الكراس الأحمر» كمسرحية في البداية، فإنه مع ذلك حرص على أن يعطي النص عنواناً ثانوياً هو «مشاهد من حياة الأدباء والفنانين»... ومن هنا ما نلاحظه من أن هذا العمل قد قدم لاحقاً، على شكل مشاهد مسرحية... ولقد ساعد على هذا ان الكاتب، اصلاً حين كتب العمل، ملأه بالحوارات، حيث إن معظم النصوص والانتقادات جاءت في حواريات تخيّل وجودها بين أصحاب العلاقة أنفسهم... حوارات إذا كان في الإمكان تشبيهها بشيء فإنما بالحوارات التي تملأ مسرحيات أوسكار وايلد ويسودها تصوير مدهش للجهل وللنفاق الاجتماعي وللتكاذب المشترك بين البشر... ذلك النوع من البشر. انها، هنا لدى سترندبرغ، حوارات حادة قاطعة، تصوّر على الفور، ومن دون الحاجة للعودة الى قراءة ثانية، نساء متحذلقات، صحافيين لا وازع ولا ضمير لديهم، بوهيميين كاذبين، يجعلون لأنفسهم صورة خارجية فوضوية لكنهم يعيشون حياة مترفة. ولا ينسى الكاتب في طريقه أن يتحدث عن قساوسة جشعين ليس الدين بالنسبة اليهم سوى طريق الى المكسب والجاه... أما الناشرون فحدّث عنهم ولا حرج، انهم مجرد تجار، في رأي الكاتب، لا يقرأون حتى الكتب التي ينشرونها وتدر عليهم أموالاً طائلة. الكل تحت قلم سترندبرغ كاذب مدّعٍ... ولأنهم كذلك لا يريد الكاتب أن يرحمهم. انه هنا أشبه بالمغني - الشاعر جاك بريل وقد آلى على نفسه أن يقول الحقيقة في وجه من تعنيهم، مع فارق أساس يكمن في أن بريل، كثيراً ما جعل نفسه بين الذين يوجه اليهم الانتقادات، بينما نلاحظ كيف ان سترندبرغ ميّز نفسه بتغييبها عن ذلك الحفل الكتابي الفاضح. مهما يكن، حجة الكاتب في ذلك هي أنه، حين صاغ ذلك النصّ الفريد، في زمنه، كان لا يزال نكرة... مجرد موظف بسيط في المكتبة الوطنية يحاول جاهداً أن يشق لنفسه طريقاً.

صدر «الكراس الأحمر» في عام 1879، ومنذ صباح اليوم التالي صار أگوست سترندبرگ (1849 - 1912) واحداً من أشهر الكتّاب في ستوكهولم. طبعاً أحس يومها بأن شهرته لم تأته من الطريق التي كان يفضل: أي من طريق مسرحياته، لذلك نراه من فوره ينصرف، اذ أحس انه صار مقبولاً، الى كتابة وإصدار مسرحياته الكبرى واحدة بعد الأخرى، من «سوناتا الأشباح» الى «الطريق الى دمشق» و «الأب» و «الآنسة جوليا»، وغيرها من أعمال كبيرة كان أهم ما فيها انها مكّنت أوغست سترندبرغ من فرض حضوره كاتباً مسرحياً كبيراً، ودفع الكثر الى الكف عن الحديث عن «الكراس الأحمر» ان لم يكن الى نسيانه تماماً.

السياسة

 
Carl Eldh's grand statue of Strindberg in Tegnérlunden, ستوكهولم.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إهتمامات أخرى

 
پورتريه ذاتي، في Värmdö-Brevik, بلدية تيرسو, في 1891.

حياته الشخصية

 
Strindberg's third wife, the actress Harriet Bosse, as Indra's Daughter in the 1907 première of A Dream Play.

Strindberg was married three times, as follows:

  • Siri von Essen: married 1877-1891 (14 years), 2 daughters (Karin Smirnov, Greta), 1 son (Hans); and a daughter who died in infancy
  • Frida Uhl: married 1893-1895, (2 years) 1 daughter, Kerstin, and
  • Harriet Bosse: married 1901-1902(?) (2 years), 1 daughter, Anne-Marie.

ببليوگرافيا

انظر ايضاً

المصادر

المراجع

  • Adams, Ann-Charlotte Gavel, ed. 2002. Dictionary of Literary Biography. Vol. 259 Twentieth-Century Swedish Writers Before World War II. Detroit, MI: Gale. ISBN 078765261X.
  • Carlson, Marvin. 1993. Theories of the Theatre: A Historical and Critical Survey from the Greeks to the Present. Expanded ed. Ithaca and London: Cornell University Press. ISBN 0801481546.
  • Ekman, Hans-Göran. 2000. Strindberg and the Five Senses: Studies in Strindberg's Chamber Plays. London and New Brunswick, New Jersey: Athlone. ISBN 0485115522.
  • Falkner, Fanny. 1921. August Strindberg i blå tornet. Stockholm: Norstedt.
  • Gunnarsson, Torsten. 1998. Nordic Landscape Painting in the Nineteenth Century. New Haven: Yale UP. ISBN 0300070411.
  • Innes, Christopher, ed. 2000. A Sourcebook on Naturalist Theatre. London and New York: Routledge. ISBN 0415152291.
  • Lagercrantz, Olof. 1984. August Strindberg. Trans. Anselm Hollo. New York: Farrar Straus Giroux. ISBN 0374106851.
  • Lane, Harry. 1998. "Strindberg, August." In The Cambridge Guide to Theatre. Ed. Martin Banham. Cambridge: Cambridge UP. 1040-1041. ISBN 0521434378.
  • Martinus, Eivor, trans. 1987. Motherly Love / Pariah / The First Warning. By August Strindberg. Oxford: Amber Lane. ISBN 0906399793.
  • ---, trans. 1990. The Great Highway. By August Strindberg. Absolute Classics ser. Bath: Absolute. ISBN 0948230282.
  • McLeish, Kenneth, ed 1995. Miss Julie. By August Strindberg. London: Nick Hern Books. ISBN 978-1854592057
  • Merriam-Webster, Inc. 1995. Merrian Webster's Encyclopedia of Literature. Springfield, MA: Merriam-Webster. ISBN 0877790426.
  • Meyer, Michael. 1985. Strindberg: A Biography. Oxford Lives ser. Oxford: Oxford UP, 1987. ISBN 019281995X.
  • Oland, Edith, and Wärner Oland, trans. 1912a. Plays. Volume 1: The Father, Countess Julie, The Outlaw, The Stronger. Boston: Luce. Available online.
  • ---, trans. 1912b. Plays. Volume 2: Comrades, Facing Death, Pariah, Easter. By August Strindberg. Boston: Luce. Available online.
  • ---, trans. 1912c. Plays. Volume 3: Swanwhite, Advent, The Storm. By August Strindberg. Boston: Luce. Available online.
  • Paulson, Arvid, trans. 1970. World Historical Plays. By August Strindberg. New York: Twayne Publishers & The American-Scandinavian Foundation. ISBN 1135841403.
  • Robinson, Michael, ed. 2009. The Cambridge Companion to August Strindberg. Cambridge Companions to Literature ser. Cambridge: Cambridge UP. ISBN 052160852X.
  • Sandbach, Mary, trans. 1984. By The Open Sea. By August Strindberg. Harmondsworth, Middlesex: Penguin, 1987. ISBN 0140444882.
  • Schluessner, Ellie, trans. 1912. The Confession of a Fool. By August Strindberg. London: Stephen Swift. Available online.
  • ---, trans. 1913. The Red Room. By August Strindberg. New York and London: Putnam. Available online.
  • Ward, John. 1980. The Social and Religious Plays of Strindberg. London: Athlone. ISBN 0485111837.
  • Williams, Raymond. 1952. Drama from Ibsen to Brecht. London: Hogarth, 1993. ISBN 0701207930.
  • ---. 1966. Modern Tragedy. London: Chatto & Windus. ISBN 0701112603.
  • ---. 1989. The Politics of Modernism: Against the New Conformists. Ed. Tony Pinkney. London and New York: Verso. ISBN 0860919552.

وصلات خارجية

Wikisource has original works written by or about:

English-language translations in the public domain

ترجمات مشاع لدراما سترندبرگ

ترجمات مشاع لروايات سترندبرگ


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية أخرى

  اقرأ اقتباسات ذات علاقة بأوگوست سترندبرگ، في معرفة الاقتباس.

قالب:August Strindberg تسنيف:اشتراكيون سويديون