مشروع غاز غرب ليبيا

مشروع غاز غرب ليبيا (WLGP) هي مشروع مشترك 50-50 بين المؤسسة الوطنية للنفط (NOC) الليبية وشركة الطاقة الايطالية إني وبدأ في اكتوبر 2004. بحلول يوليو 2007، تم تصدير 280 billion قدم مكعب (7.9×109 م3) من الغاز الطبيعي سنويا من مليته، على الشاطئ الليبي عبر خط أنابيب گرينستريم إلى جنوب شرق صقلية. من صقلية، يتم توزيع الغاز الطبيعي إلى الأراضي الايطالية، وبعد ذلك يتم تصدير الباقي إلى اوروپا.[1] مشروع غاز غرب ليبيا هو أول مشروع رئيسي إلى تقييم الغاز الطبيعي المنتج في ليبيا عن طريق التصدير إلى والتسويق في اوروپا. يتم نقل الغاز في المشروع من بحر حقول بحر السلام وحقل الوفاء|الوفاء، حيث يصل إلى محطة المعالجة في شاطئ مليته.[2]

مشروع غاز غرب ليبيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

القدرة الإنتاجية

يعمل المشروع على ترحيل الغاز عبر الأنابيب من حقل بحر السلام الذي يبعد مائة وعشرة كيلومترات على الساحل الليبي وحقل الوفاء الذي يبعد خمسمائة كيلومتراً على الحدود الجزائرية لإيصاله إلى محطة المعالجة والضغط في مليتة والتي تقع على نحو ثمانين كيلومتراً غرب طرابلس. يتم توصيل الغاز والنفط الخام المكثف من حقل الوفاء إلى مليتة عبر خطين من خطوط الأنابيب البالغ طولها خمسمائة وثلاثون كيلومتراً (بقطر 32 و16 بوصة)، بينما يأتي غاز بحر السلام عبر خطي أنابيب بحريين (36 و10 بوصات).[3] ومن مليتة يتم ضخ الغاز إلى جزيرة سيشل عبر خط الأنابيب المعروف بإسم الدفق الأخضر Greenstream والذي يرقد على عمق الف ومائة وسبعة وعشرون متراً،[4] والبالغ قطره 32 بوصة ويمتد نحو خمسمائة وعشرون كيلومتراً وهو الخط الأكثر طولاً في البحر الأبيض المتوسط.[5] في عام 2009 قامت شركة الدفق الأخضر بي في المالكة والمديرة لأنابيب الغاز بترفيع قدرته إلى ثلاثة مليار متر مكعب في العام الأمر الذي رفع قدرتها الكلية إلى أحد عشر مليار متر مكعب في العام.[6][7]

أنتج مشروع غاز غرب ليبيا في عام 2010 حوالي 10.25 مليار متر مكعب منها 8.75 مليار قدم سُلمت إلى إيطاليا عبر خط أنابيب الدفق الأخضر بينما بيع 1.5 مليار متر مكعب في السوق الليبي.[8] بقية الغاز أخذته وتاجرت به الشركات الأروبية وعلى رأسها شركة إنرگيا Energia الإيطالية للغاز وشركة گاز دو فرانس (نحو إثنين مليار متر مكعب لكل منهما).[9]


تطوير المشروع

إنطلق المشروع في عام 1999 وإكتمل في عام 2004 وقد بلغت تكلفته 8.7 مليار يورو. مشغل هذا المشروع هي شركة إيني التي أسهمت بنسبة خمسين بالمائة في تطوير المشروع إلى جانب المؤسسة الوطنية للنفط. أسهم المشروع في تقوية موقف شركة إيني بإعتبارها اللاعب الأساسي في سوق الهيدركربون الليبي حيث أن متوسط إنتاج الشركة اليومي في ليبيا قد إزداد من 230 الف برميل في اليوم من مكافيء النفط في عام 2004[10] إلى 273 الف برميل من مكافيء النفط في اليوم في عام 2010.[11]

توصلت شركة إني (ENI) في أكتوبر من عام 2007 إلى إتفاق جديد بخصوص إمتيازات عقودها المتعلقة بالنفط والغاز مع المؤسسة الوطنية للنفط وذلك بتمديدها لخمسة وعشرين عاماً حتى عام 2047.[12] بعد ذلك بدأت شركة مليتة للنفط والغاز بي في، عام 2009، في بناء مصنع جديد للغاز الطبيعي السائل مصمم لإنتاج خمسة مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في العام وذلك بغرض التصدير للأسواق العالمية.[13] هذا المصنع الجديد والصفقة التي عقدتها إيني مهدت الطريق لإمكانية مضاعفة قدرة ليبيا على تصدير الغاز لتصل إلى 16 مليار متر مكعب في العام.[12]

لقد شمل تمديد عقد إيني إستثماراً بقيمة أربعة عشرة مليار دولار تنفق على البنية التحتية (بإضافة المبلغ الذي ستدفعه المؤسسة الوطنية للنفط سيبلغ المبلغ الإجمالي 28 مليار دولار)، بالإضافة إلى إستثمار مبلغ 800 مليون في الإستكشاف.[12] في الوقت الذي أكدت فيه الصفقة على الدور المحوري لشركة إني في قطاع الغاز الليبي، يرى المراقبون أنه هدية للمؤسسة الوطنية للنفط التي إنتزعت شروطاً جيدة بالنسبة لها إذ إنها أقنعت إيني بتغطية الضرائب والأتاوات بالإضافة إلى تكاليف الإستكشاف وتطوير المشروع بما في ذلك التنقيب.[12]

إزداد موقف مؤسسة النفط الوطنية قوة إضافية في عام 2010 وذلك عندما باعت إني حصتها في شركة الدفق الأخضر و البالغة 25% علماً بأن الدفق الأخضر هي الشركة المالكة والمديرة لخط أنابيب الغاز. هذه التصفية منحت إني 93 مليون يورو ولكنها خفضت حصتها في الشركة بنسبة خمسين بالمائة مما يعني أن إني لم يعد بمقدورها السيطرة على الشركة وأنها أُبعدت من منطقة الإندماج إعتباراً من مايو 2010.[14]

إن عملية المساومة الصارمة التي إتبعتها مؤسسة النفط الوطنية في التفاوض مع شركة إني رفعت سقف المخاوف بين شركات النفط العالمية حول رغبتها في توقيع عقود إستكشاف ومقاسمة إنتاج مع المؤسسة، الأمر الذي قد يؤدي إلى مشاركة صغار المشغلين في قطاع الغاز الليبي في المستقبل.[12]

معمل الوفاء الصحراوي

 
معمل الوفاء الصحراوي

يقع حقل الوفاء علي بعد 525 كيلومتر جنوب غرب طرابلس ويضم 37 بئراُ للنفط و الغاز مربوطة بحوالي 207 كيلومتر من الانابيب المتجمعة عند مركز تجمع الانتاج Center plant.

ويتم في حقل الوفاء عمليات فصل الغازوالسوائل حيث يوجد عدد 2 وحدة معالجة الغاز ولإزالة ثاني اكسيد الكربون 2 وحدة لإزالة الماء وعدد 2 وحدة مراقبة كذلك توجد وحدات لتصديرالغاز المعالج "جاهزللتصدير" عبر خط انبوب قطره 32 بوصه إلى مجمع مليتة.

أما المنتجات السائلة تعالج في وحدات توازن وفصل وإزالة الملوحة ثم تنقلها إلى مجمع مليته عبر خط انبوب قطره 16 بوصه للمزيد من المعالجة.

ويضم حقل الوفاء أيضاً مرافق خدمية ومهبط للطيران.[15]

معمل الوفاء الساحلي

يقع معمل الوفاء الساحلي بمجمع مليته على بعد 80 كيلومتر غرب مدنية طرابلس وفيه يسقبل الغاز والمنتجات السائلة من حقل الوفاء الغاز يتم تصديره إلي إيطاليا عبر محطة ضغط الغاز (الدفق الاخضر) عبر خط انبوب بحرى قطرها 32 بوصة، أما المنتجات السائله يتم معالجتها و تنقيتها إلى درجة تجارية، أهمها البروبان والبيوتان، النفط الخام/المكثفات ومن بعد تصديرها فى ناقلات بإستعمال (SPM)و(Jetty) كمرافق للتصدير.

خط الأنابيب البرية

 
التمهيد لأنبوب بين الوفاء الصحراوي والوفاء الساحلي، وقد اكتمل في 2004.
 
خريطة خط الأنابيب بين الوفاء الصحراوي والوفاء الساحلي، وقد اكتمل في 2004.

إن منظومة خطي الانابيب بطول 525 كم و بحجم 32 بوصة للغاز و 16 بوصه لخط النفط و المكثفات حيث يمتد كلا من خطى الانابيب متوازية من معمل الوفاء الصحراوى إلى معمل الوفاء الساحلى بمجمع مليته. يتكون خطي الانابيب من 16 صمام وعدد 4 محطات كما يتضمن أيضاً منظومة كشف التسرب و قفل الطواري فضلاً عن منظومة متكاملة لنقل البيانات. فقد تم منح العقد إلي شركة CPECC الصينية التي تولت إنجازه وتكملته.

منح العقد بتاريخ 17/6/2002 تم إنجازه بتاريخ 16/8/2004 إن الصور المرفقة توضح تركيب و بناء خط الانابيب وخط سير الأنابيب مع (LVS) و(PTS) على التوالى.

معمل مليتة للغاز

 
معمل مليتة للغاز.

معمل مليته للغاز جزء من مجمع مليتة ويقوم بمعالجه الغاز والمكثفات المنتجة من المنصه البحريه الواقعة 110 كيلومتر من الساحل والمتصلة عبر خط انبوب للغاز تحت سطح البحر قطره 36 بوصه و خط انبوب للمكثفات تحت سطح البحر قطره 10 بوصة، وتضم عدد 3 وحدات لمعالجة الغاز ولإزالة الماء وعدد 2 وحدات لمعالجة وفصل المكثفاث و الغاز المسال LPG (البروبان والبيوتان) وصهاريج التخزين و3 وحدات إنتاج الكبريت وتخزينه سائل وصلب بالإضافه إلى توربين بخاري لإنتاج الطاقة ومرافق أخرى.

الغاز الطبيعى يصدر إلي إيطاليا من خلال محطة تصدير في مليته ( شركة الدفق الأخضر Green Stream ). تم التعاقد على تنفيذ معمل مليته للغاز مع إيتلاف مكونة من شركة سنامبورجتي -الإيطالية وهيونداي -الكورية و أ بي بي - الهولندية في شهر نوفمبر 2002 وفي اول شهر سبتمبر 2005 وصل الغاز من بحر السلام إلي معمل مليته لمعالجته .

أثر ثورة 2011

تم إغلاق خط الأنابيب مع بداية الصراع الليبي في شهر فبراير عام 2011 ولكنه إستأنف التدفق التمهيدي بضخ ثلاثة ملايين متر مكعب عبر الخط في منتصف أكتوبر 2011 مع ترك تحديد الكمية الرسمية التي سيتم ضخها إلى نهاية نوفمبر أو منتصف ديسمبر 2011 حسبما قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط السيد نوري بالروين في الثالث عشر من أكتوبر 2011.[16]

انظر أيضا

الهوامش

  1. ^ EIA 2007 p.7
  2. ^ ENI Annual Report 2006, p.23
  3. ^ "Eni: the Western Libya Gas Project gets underway" Gulf Oil and Gas 10 July 2004.
  4. ^ "Western Libya Gas Project" Eni official website Retrieved 7 October 2011.
  5. ^ "Greenstream" Eni official website Retrieved 7 October 2011.
  6. ^ "Interim Consolidated Report" Eni 30 June 2010.
  7. ^ "مشروع غاز غرب ليبيا". openoil.net.
  8. ^ "Annual Report 2010" Eni Retrieved 7 October 2011.
  9. ^ "Energy Profile of Libya" The Encyclopedia of Earth Retrieved 7 October 2011.
  10. ^ "Libya: Gas export project inaugurated" Petroleum Economist 01 November 2004.
  11. ^ "Annual Report 2010" Eni Retrieved 7 October 2011.
  12. ^ أ ب ت ث ج "A Success?: Eni's Deal with Libya's National Oil Corporation" Wikileaks 26 June 2007.
  13. ^ "National Oil Corporation Business Continues Amid Chairman's Resignation" Wikileaks 27 September 2009.
  14. ^ "Interim Consolidated Report" Eni 30 June 2010.
  15. ^ "مشروع غاز غرب ليبيا". مليته للنفط والغاز بي.في.
  16. ^ "Libya, Eni resume Greenstream gas pipeline throughput" Oil and Gas Journal 13 October 2011.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر